شعر أحمد بن المأمون البلغيثي – والنقص في اصل الطبيعة كامن

شعر أحمد بن المأمون البلغيثي - يا ناظرا فيما عمدت لجمعه
شارك هذه الأبيات

يا ناظراً فيما عمدتُ لِجمعِهِ

عُذراً فإنَّ أخا الفضائلِ يَعذرُ

عِلماً بأنَّ المرءَ لو بَلغَ المدى

في العُمرِ لاقى الموتَ وهو مُقصِّرُ

فإذا ظفِرتَ بِزلَّةٍ فافتَح لها

بابَ التَّجاوُزِ فالتجاوزُ أجدرُ

ومنَ المحالِ بأن تَرى أحداً حَوى

كُنهَ الكمالِ وذا هو المتعذِّرُ

والنقصُ في نفسِ الطبيعةِ كامنٌ

فبنو الطبيعة نقصُهم لا يُجحد

— أحمد بن المأمون البلغيثي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - وما صبابة مشتاق على أَملٍ

شعر المتنبي – وما صبابة مشتاق على أَملٍ

شَكَوْا النَّوى وَلَهُم مِن عَبرَتي عَجَبٌ كَذاكَ كُنتُ وَما أَشكو سِوى الكَلَلِ وَما صَبابَةُ مُشتاقٍ عَلى أَمَلٍ مِنَ اللِقاءِ كَمُشتاقٍ بِلا أَمَلِ — المتنبي شرح

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان حسان بن ثابت
حسان بن ثابت

طافت بنا شمس النهار ومن رأى

طافَت بِنا شَمسِ النَهارِ وَمَن رَأى مِنَ الناسِ شَمساً بِالعِشاءِ تَطوفُ أَبو أَمِّها أَوفى قُرَيشٍ بِذِمَّةٍ وَأَعمامُها إِمّا سَأَلتَ ثَقيفُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في الشعراء

عبد الله بن المعتز

حيلة الشيب في عذاري تلوح

حيلَةُ الشَيبِ في عِذاري تَلوحُ وَفُؤادي في الغَيِّ بَعدُ جَموحُ قَبُحَت شِيَّةُ المَشيبِ كَما أَن نَ الخِضابَ الكُميتَ أَيضاً قَبيحُ ذا شَبابٌ مُلَفَّقٌ لَيسَ يَخفى

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

سر سر الوجود فرد بعيد

سرُّ سرِّ الوجودِ فردٌ بعيدٌ عن نظيرٍ له بدارِ أمانِ هو علم في أول الحالِ عار وكذا كان في الوجود الثاني فانظر ذا في الكيان

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً