شعر أبو نواس – ما يرجع الطرف عنها حين أُبصرها

نابَذتُ مَن بِاِصطِباري عَنكِ يَأمُرُني

لِأَنَّ مِثلَكِ روحي عَنهُ قَد ضاقا

ما يَرجِعُ الطَرفُ عَنها حينَ أُبصِرُها

حَتّى يَعودَ إِلَيها الطَرفُ مُشتاقا

— أبو نواس

معاني المفردات:

نابَذتُ:أبعدْتُّ

اصطباري:صبَري عليه ، احتماله دون شكوى

الطَّرفُ: النظر