شعر أبو ذؤيب الهذلي – ولقد أرى أن البكاء سفاهة

شارك هذه الأبيات

وَلَقَد أَرى أَنَّ البُكاءَ سَفاهَةٌ

وَلَسَوفَ يولَعُ بِالبُكا مِن يَفجَعُ

— أبو ذؤيب الهذلي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر رثاء
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو ذؤيب الهذلي

أبو ذؤيب الهذلي

أبو ذؤيبٍ خويلد بن خالد الهذلي، وكُنّي بأبي ذؤيْب، نسبةٌ لولده الأكبر ذؤيب، وهو شاعر أدرك زمناً في الجاهلية وزمناً في الإسلام ممن عُرفوا بالمخضرمين

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

يا أم عمرو جزاك الله مغفرة - جرير

يا أم عمرو جزاك الله مغفرة – جرير

ما كُنتُ أَوَّلَ مُشتاقٍ أَخا طَرَبٍ هاجَت لَهُ غَدَواتُ البَينِ أَحزانا يا أُمَّ عَمروٍ جَزاكِ اللَهُ مَغفِرَةً رُدّي عَلَيَّ فُؤادي كَالَّذي كانا أَلَستِ أَحسَنَ مَن

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن معصوم
ابن معصوم

وبثوا الجياد السابحات ليلحقوا

وَبثّوا الجيادَ السابحات ليَلحقوا وَهُل يُدرِك الكسلانُ شأو أَخي الجدِّ فساروا وعادوا خائبين على وجىً كَما خابَ من قد باتَ منهم على وَعدِ Recommend0 هل

ديوان ابن معتوق الموسوي
ابن معتوق

من فوق صادين عينيك الدعج نونان

من فوق صادين عينيك الدعج نونان وبصحف خديك نسخة حكمة اليونان يا للعجب نارها تضرم بكل جنان ولحاظك الحور تسكنها وهنّ جنان Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

ديوان مروان بن أبي حفصة
مروان بن أبي حفصة

أتظن يا إدريس أنك مفلت

أَتَظُنُّ يا إِدريسُ أَنَّكَ مُفلِتٌ كَيدَ الخَليفَةِ أَو يَقيكَ فِرارُ فَليَأتِيَنَّكَ أَو تَحُلَّ بِبَلدَةٍ لا يَهتَدي فيها إِلَيكَ نَهارُ مَلِكٌ كَأَنَّ المَوتَ يَتبَعُ أَمرَهُ حَتّى

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً