شعر أبو دهبل الجمحي – أبيت كئيبا للهموم كأنما

شعر أبو دهبل الجمحي - أبيت كئيبا للهموم كأنما
شارك هذه الأبيات

تَطاوَلَ هذا اللَيلُ ما يَتَبَلَّجُ

وَأَعيَت غَواشي عَبرَتي ما تَفَرَّجُ

أَبيتُ كَئيباً لِلهُمومِ كَأَنَّما

خِلالَ ضُلوعي جَمرَةٌ تَتَوَهَّجُ

فَطَوراً أَمَنّي النَفسَ مِن تَكتَمِ المُنى

وَطَوراً إِذا ما لَجَّ بي الحُزنُ أَنشِجُ

— أبو دهبل الجمحي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حزينة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر محمود درويش - أحن إلى خبز صوتك أمي!

شعر محمود درويش – أحن إلى خبز صوتك أمي!

أَمِّي! أَضَعْتُ يَدَيَّا عَلَى خَصْرِ إِمْرَأَةٍ مِنْ سَرَابٍ. أَعانِقُ رَمْلاً أُعَانِقُ ظِلاً. فَهَلْ أَسْتطِيعُ الرُّجُوعَ إلَيْكِ / إِلَيَّا؟ لُأمِّكِ أُمُّ، لِتِينِ الحَدِيقَةِ غَيْمٌ. فَلَا تَتْرُكِينِي وَحِيداً

شعر الأرجاني - ضعاف الهبوب ولكن بها

شعر الأرجاني – ضعاف الهبوب ولكن بها

تَظلَّمَ من طَرْف ظَبْيٍ رَخييمٍ سَقيمٌ غدا شاكياً من سَقيمِ فلم يَسْعَ ما بيننا للعتابِ رَسولٌ يُشاكلُ غَيْرَ النَّسيم سلامٌ به بعثَتْ من هوىً وإنْ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

صدور فوقهن حقاق عاج

صدور فوقهن حقاق عاجٍ وحَليٌ زانه حسن اتساقِ يقول الناظرون إذا رأوه أهذا الحلي من هذي الحقاق وما تلك الحقاق سوى ثُدِيٌّ قُدِرن من الحقاق

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

وا بأبي وجهك هذا الذي

وا بِأَبي وَجهَكِ هذا الَّذي أَتلَفَ نَفسي وَهوَ لا يَدري وا بِأَبي عَينَكِ هاتا الَّتي تَنفُثُ في قَلبِيَ بِالسِحرِ زَوَّدتِني إِذ جِئتُكُم زائِراً مِن حُبِّكُم

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

ليهنك يا عين الزمان وأهله

ليهنك يا عينَ الزمان وأهله ويهني الورى عامٌ بسعدِك آيب به للبرايا حاجبٌ من هلاله ولحتَ فيا لله عينٌ وحاجب Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً