شعر أبو تمام – ظبي يتيه بورده في خده

شعر أبو تمام - ظبي يتيه بورده في خده
شارك هذه الأبيات

ظَبيٌ يَتيهُ بِوِردِهِ في خَدِّهِ

خَدٌّ عَلَيهِ غَلائِلٌ مِن وَردِهِ

ما كُنتُ أَحسِبُ أَنَّ لي مُستَمتَعاً

في قُربِهِ حَتّى بُليتُ بِبُعدِهِ

لا شَيءَ أَحسَنُ مِنهُ لَيلَةَ وَصِلنا

وَقَد اِتَخَذتُ مَخَدَّةً مِن خَدِّهِ

وَفَمي عَلى فَمِهِ يُسامِرُ ريقَهُ

وَيَدي تَنَزَّهُ في حَدائِقِ جِلدِهِ

— أبو تمام

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو تمام

أبو تمام

أَبو تَمّام (188 - 231 هـ / 788-845 م) هو حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أحد أمراء البيان، في شعره قوة وجزالة، واختلف في التفضيل بينه وبين المتنبي والبحتري.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الإمام الشافعي - ومن البلية أن تحب

شعر الإمام الشافعي – ومن البلية أن تحب

وَمِنَ البَلِيَّةِ أَن تُحِـ ـبَّ وَلا يُحِبُّكَ مَن تُّحِبُهُ وَيَصُدُّ عَنكَ بِوَجهِهِ وَتُلِحُّ أَنتَ فَلا تُغِبُّهُ — الإمام الشافعي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو نواس
أبو نواس

دع عنك ما جدوا به وتبطل

دَع عَنكَ ما جَدّوا بِهِ وَتَبَطَّلِ وَإِذا مَرَرتَ بِرَبعِ قَصفٍ فَاِنزِلِ لا تَركَبَنَّ مِنَ الذُنوبِ خَسيسَها وَاِعمَد إِذا قارَفتَها لِلأَنبَلِ وَخَطيئَةٍ تَغلو عَلى مُستامِها يَلقاكَ

ديوان عبد الغني النابلسي
عبد الغني النابلسي

نحن ضياء الغارب الطالع

نحن ضياء الغارب الطالعِ ونحن كالآلات للصانعِ ونحن أسباب أمور الورى نفعل بالمعطي وبالمانع لا تحسن الأوقات إلا بنا ولا يطيب العيش في الواقع وليس

ديوان الإمام الشافعي
الإمام الشافعي

تمنى رجال أن أموت وإن أمت

تَمَنّى رِجالٌ أَن أَموتَ وَإِن أَمُت فَتِلكَ سَبيلٌ لَستُ فيها بِأَوحَدِ وَما مَوتُ مَن قَد ماتَ قَبلي بِضائِري وَلا عَيشُ مَن قَد عاشَ بَعدي بِمُخلِدي

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً