شعر أبو تمام – أقمت شهورا في فنائك خمسة

أقمتُ شهوراً في فنائك خمسةً

لقىً حيثُ لا تهمِي عليَّ جنوبُ

فإنْ نلتُ ما أمِّلتُ فيكَ فإنني

جَديرٌ وإلاَّ فالرَّحِيلُ قَرِيبُ

— أبو تمام

معاني المفردات:

الفناء: الدار

اللقى: المطروح

لا تهمي: لا تسيل

الجنوب: الريح، والمراد هنا مَطَرُها من باب المجاز

أبو تمام

أَبو تَمّام (188 - 231 هـ / 788-845 م) هو حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أحد أمراء البيان، في شعره قوة وجزالة، واختلف في التفضيل بينه وبين المتنبي والبحتري.