شعر أبو المطواع ابن حمدان – فو الله ما فارقتكم قاليا لكم

فَوَاللَّهِ مَا فَارَقْتُكُمْ قَالِيًا لَكُم

وَلَكِنَّ مَا يُقْضَى فَسَوْفَ يَكُوْنُ

— أبو المطواع ابن حمدان

شرح البيت

يقسم الشاعر قائلا: إني ما فارقتكم عن بغض وكراهية لكم، أو ملال لعشرتكم وصحبتكم، ولكنه قدر الله وقضاؤه، وما تجري به المقادير، ولا مفر من وقوعه، ولا يمكن التحرز منه.