شعر أبو الفتح البستي – ولى الشباب بما أحببت من منح

دَعْني فإنَّ غَريمَ العَقلِ لازَمَني

وذا زَمانُكَ فامْرَحْ فيهِ لا زَمَني

ولَّى الشَّبابُ بِما أحْبَبْتُ مِنْ مِنَحٍ

والشَّيْبُ وافى بَما أبغَضْتُ مِنْ مِحَنِ

فما كرهْتُ ثَوى عِندي وعنَّفَني

وما حرِصْتُ علَيهِ مُنْذُ عَنَّ فَنِي

— أبو الفتح البستي

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.