شعر أبو العلاء المعري – يقول لك العقل الذي بين الهدى

وَيَجهَلُ حَتّى يَسأَلَ الفَلَكَ الَّذي

يَدورُ عَلَيهِ كَيفَ بَدءُ مَدارِهِ

يُحاوِرُ نَجمَ اللَيلِ جَهلاً كَأَنَّهُ

عَلى طولِ نَأيٍ طالِعٌ في اِنحِدارِهِ

وَما بَرِحَت في الصِدرِ لِلضَغنِ أَنؤُرٌ

عَجِبتُ لَها لَم تَشتَعِل في صِدارِهِ

— أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن إحدى عشرة سنة. وهو من بيت علم كبير في بلده. ولما مات وقف على قبره 84 شاعراً يرثونه.