شعر أبو العلاء المعري – نرجو الحياة فإن همت هواجسنا

شعر أبو العلاء المعري - نرجو الحياة فإن همت هواجسنا
شارك هذه الأبيات

نَرجو الحَياةَ فَإِن هَمَّت هَواجِسُنا :: بِالخَيرِ قالَ رَجاءُ النَفسِ إِرجاءَ

وَما نُفيقُ مِنَ السُكرِ المُحيطِ بِنا :: إِلّا إِذا قيلَ هَذا المَوتُ قَد جاءَ

– أبو العلاء المعري

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أوس بن حجر - أبني لبينى لستم بيد

شعر أوس بن حجر – تنفون عن طرق الكرام كما

تُنفَونَ عَن طُرُقِ الكِرامِ كَما تَنفي المَطارِقُ ما يَلي القَرَدُ وَكَأَنَّ ظُعنَ الحَيِّ مُدبِرَةً نَخلٌ بِزارَةَ حَملُهُ السُعُدُ خانَتكَ مِنهُ ما عَلِمتَ كَما خانَ الإِخاءَ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن الوردي

بالله يا أولياء مصر

باللهِ يا أولياءَ مصر خذوهُ من عندِنا بسترِ متى رأيتُمْ وهلْ سمعتم بأن قاضي القضاةِ حَمْري Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء العصر

ديوان أسامة بن منقذ
أسامة بن منقذ

أبا حسن في طي كل مساءة

أبا حَسَنٍ في طيِّ كلِّ مساءةٍ من اللهِ صنعٌ للعبادِ جميلُ كرهتُ لَكَ التِّرحالَ أمسِ وربَّما أفادَ الفتي طولَ المُقامِ رَحيلُ وقد يكرَهُ الشيءَ الفتى

ديوان عبد الغني النابلسي
عبد الغني النابلسي

يا من جمع الحسن جميعا وحوى

يا من جمع الحسن جميعا وحوى رفقاً بمتيم له فرطُ جوى عشقي لك في الكمال داءٌ ودوا بالنور طفى النار وبالنار كوى هذا هو باطن

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً