شعر أبو العلاء المعري – ما سرت إلا وطيف منك يصحبني

شعر أبو العلاء المعري -ماسرت إلا وطيف منك يصحبني
شارك هذه الأبيات

ما سِرتُ إلا وطَيفٌ منك يصحَبُني

سُرًى أمامي وتأويبًا على أثري

لو حطّ رَحليَ فوقَ النجمِ رافعُه

وجدتُ ثَمَّ خيالا منك منتظِري

— أبو العلاء المعري

معاني المفردات:

سُرى:السير ليلا
تأويب:سير النهار
رَحلي:رحل البعير كالسرج للجواد

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر عامة
مساحة إعلانية
بحجم 90×728 للأجهزة الكبيرة، وبحجم 320×50 للأجهزة المحمولة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لِسانُكَ لا تَذكُرْ بِهِ عَورَةَ امرئٍفَكُلُّكَ عَوراتٌ وللنّاسِ ألسُنُ

لسانك لا تذكر به عورة امرئ – الإمام الشافعي

إذا رُمتَ أنْ تَحيا سَليماً مِن الأذى وَ دينُكَ مَوفورٌ وعِرْضُكَ صَيِنُّ لِسانُكَ لا تَذكُرْ بِهِ عَورَةَ امرئٍ فَكُلُّكَ عَوراتٌ وللنّاسِ ألسُنُ وعَيناكَ إنْ أبدَتْ

قل للحبيب - الحسين بن منصور الحلاج

قل للحبيب – الحسين بن منصور الحلاج

قُلْ لِلْحَبِيبِ الَّذِي يُرْضِيهِ سَفْكُ دَمِي دَمِي حَلالٌ لَهُ فِي الحِلِّ والحَرَمِ إنْ كَانَ سَفْكُ دَمِي أقْصَى مُرَادِكُمْ فَمَا غَلَتْ نَظْرَة مِنْكُمْ بِسَفْكِ دَمِي —

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

تداينت من عمرو فلما صرفته

تداينتُ من عمرو فلما صرفته بنعماك أضحى عمرُو نحوي راصدا وما ضرني دينٌ وفعلك سالمٌ يصرّف لي زيداً وعمراً وخالدا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

صمت العواذل في أساك وسلموا

صَمَت العواذلُ في أَساكِ وسلّموا لمّا رأوْا أنّ العزاءَ محرَّمُ لاموا وكم من فائهٍ بملامةٍ هو عند نُقّادِ الملامةِ ألْوَمُ ما أغفلَ العذّالَ عمّا في

ديوان ابن النقيب
ابن النقيب

بنفسج بذكي المسك مخصوص

بَنَفْسَج بذكيّ المِسْك مخصوصُ كخدّ أَغيد بالتخميشِ مقروصُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن النقيب، شعراء العصر العثماني، قصائد

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً