أبيات شعر عامةLoading

حفظ في المفضلة

شعر أبو العلاء المعري – سلمنا ولم نقس

أبيات شعر نظمت على بحر البسيط

قِسْنا الأمورَ فلمّا نال رُتْبَتَه

مِن السّعادةِ سَلّمْنا ولم نَقِسِ

لقد تواضَعَتِ الدنيا لِذي شَرَفٍ

بمُلْبِساتِ الدّنايا غيرِ مُلْتَبِسِ

لغاسِلِ الكفّ من أعراضِها مئةً

وما يُجاوِزُ سبْعاً غاسِلُ النّجَسِ

غَمْرِ النّوالِ ولن تُبْقي على أحدٍ

حتى تَوَفّى بجُودٍ ضِدَّ مُحْتَبِسِ

والنّفْسُ تَحْيا بإعطاء الهَواء لها

منه بمِقْدارِ ما أعْطَتْهُ مِن نَفَسِ

— أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن إحدى عشرة سنة. وهو من بيت علم كبير في بلده. ولما مات وقف على قبره 84 شاعراً يرثونه.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى