شعر أبو العلاء المعري – أرى البحر ملحا لا يجود لوارد

أرَى البَحرَ مِلحاً لا يجودُ لوارِدٍ

بوِردٍ، فعُومي في السّرابِ، وعامي

تَميلينَ عَن نَهجِ اليَقينِ، كأنّما

سَرى بك أعمى، أو عراكِ تَعامي

– أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن إحدى عشرة سنة. وهو من بيت علم كبير في بلده. ولما مات وقف على قبره 84 شاعراً يرثونه.