شعر أبو العلاء المعري – أراك الجهل أنك في نعيم

أَراكَ الجَهلُ أَنَّكَ في نَعيمٍ

وَأَنتَ إِذا اِفتَكَرتَ بِسوءِ حالِ

إِذا ما كانَ إِثمِدُنا تُراباً

فَأَيُّ الناسِ يَرغَبُ في اِكتِحالِ

— أبو العلاء المعري

معاني المفردات

الإِثْمد وهو حجر الكُحْل