شعر أبو العتاهية – مت أحرز المرء من أطرافه طرفا

ما أحرَزَ المَرْءُ مِنْ أطْرافِهِ طَرَفاً

إلاّ تَخَوّنَهُ النّقصانُ مِنْ طَرَفِ

وَاللّهُ يكفيكَ إنْ أنتَ اعتَصَمتَ بهِ

مَنْ يصرِفِ اللّهُ عنهُ السّوءَ ينصرِفِ

الحَمدُ للّهِ شُكراً لا مَثيلَ لَهُ

ما قيلَ شيءٌ بمثلِ اللّينِ وَاللُّطُفِ

— أبو العتاهية