شعر أبو الطيب المتنبي – وكيف يتم بأسك في أناس

شعر أبو الطيب المتنبي - وكيف يتم بأسك في أناس
شارك هذه الأبيات

وَكَيفَ يَتِمُّ بَأسُكَ في أُناسٍ

تُصيبُهُمُ فَيُؤلِمُكَ المُصابُ

تَرَفَّق أَيُّها المَولى عَلَيهِم

فَإِنَّ الرِفقَ بِالجاني عِتابُ

— أبو الطيب المتنبي

شرح أبيات الشعر:

1 – يقول: كيف تقدر على أن تعاقبهم وتوقع بهم؟ فإنك إذا أصبتهم تألمت بما يصيبهم من الضرر، لكونهم منك.

2 – يقول: أنت سيدهم فتجاوز عنهم، ولا تعجل لهم في العقوبة، فإن رفقك بهم يردهم إلى طاعتك، ويقوم لهم مقام اللوم.

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر عامة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو الطيب المتنبي

أبو الطيب المتنبي

أبو الطيّب المتنبي (303هـ - 354هـ) (915م - 965م) هو أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي أبو الطيب الكندي الكوفي المولد، نسب إلى قبيلة كندة نتيجة لولادته بحي تلك القبيلة في الكوفة لا لأنه منهم. عاش أفضل أيام حياته وأكثرها عطاء في بلاط سيف الدولة الحمداني في حلب وكان من أعظم شعراء العرب، وأكثرهم تمكناً من اللغة العربية وأعلمهم بقواعدها ومفرداتها، وله مكانة سامية لم تُتح مثلها لغيره من شعراء العرب. فيوصف بأنه نادرة زمانه، وأعجوبة عصره، واشتُهِرَ بحدة الذكاء واجتهاده وظهرت موهبته الشعرية مبكراً.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر إبراهيم طوقان - شوقي يقول وما درى بمصيبتي

شعر إبراهيم طوقان – شوقي يقول وما درى بمصيبتي

شَوْقِي يَقُول ومَا دَرَى بِمُصِيبَتِي قُمْ لِلْمُعَلِّمِ وفِّهِ التَّبْجِيلا اقْعُدْ فَدَيْتُكَ هَلْ يَكُونُ مُبَجَّلاً مَنْ كَانِ لِلْنَشْءِ الصِّغَارِ خَلِيلا ويَكَادُ يَفْلِقُنِي الأَمِير بِقوْلِهِ كَادَ الْمُعَلِّمُ

شعر محمود درويش - لا أَنا أَو لا أَحد

شعر محمود درويش – لا أَنا أَو لا أَحد

في البيت أَجلس، لا حزيناً لا سعيداً لا أَنا، أَو لا أَحَدْ صُحُفٌ مُبَعْثَرَةٌ. ووردُ المزهريَّةِ لا يذكِّرني بمن قطفته لي فاليوم عطلتنا عن الذكرى

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الفرزدق
الفرزدق

حنيفة أفنت بالسيوف وبالقنا

حَنيفَةُ أَفنَت بِالسُيوفِ وَبِالقَنا حَرورِيَّةَ البَحرَينِ يَومَ اِبنُ بَخذَجِ حَنيفَةُ إِنَّ اللَهَ عَزَّ بِنَصرِهِ حَنيفَةَ وَالكَلبُ العَقيلِيِّ مُخرَجُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء

ديوان البحتري
البحتري

تحقرت يا وهب في ضرطة

تَحَقَّرتَ يا وَهبُ في ضَرطَةٍ فَأَضحَت أَحاديثُها شائِعَه وَما سُمِعَت قَبلَها مِثلُها وَقَد راعَهُم صَوتُها رائِعَه فَقالوا وَما أَبعَدوا إِنَّهُ يُضَرِّطُ مِن فَقهَةٍ واسِعَه Recommend0

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

دع الجزع عن يمناك لا عن شمالكا

دعِ الجِزْعَ عن يُمناك لا عن شمالكا فلِي شَجَنٌ أحنو عليه هنالكَا وقفْ بِي وإنْ سار المطيُّ بأهلِهِ وجُدْ لي به واِجعله بعضَ حِبائكا ولولا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً