شعر أبو الطيب المتنبي – أصادق نفس المرء من قبل جسمه

أُصادِقُ نَفسَ المَرءِ مِن قَبلِ جِسمِهِ

وَأَعرِفُها في فِعلِهِ وَالتَكَلُّمِ

وَأَحلُمُ عَن خِلّي وَأَعلَمُ أَنَّهُ

مَتى أَجزِهِ حِلماً عَلى الجَهلِ يَندَمِ

— أبو الطيب المتنبي

شرح أبيات الشعر

1 – يريد بالنفس الهمة والمعاني التي في نفس الإنسان من أخلاقه يذكر لُطف حسهّ ودقّة علمه وأنهُ قبل أن تقع بينه من يحبّه المعرفة يصادق نفسهَ أوّلاً ويستدلّ عليها بفعله وكلامه.

2 – يقول: إذا جهل عليّ خليلي حلمت، وعلمت أني إذا قابلته بالحلم، ندم على ما بدر منه وعاد إلى الوصل.

أبو الطيب المتنبي

أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبدالصمد الجعفي الكوفي الكندي ابو الطيب المتنبي.(303هـ-354هـ/915م-965م) الشاعر الحكيم، وأحد مفاخر الأدب العربي. له الأمثال السائرة والحكم البالغة والمعاني المبتكرة. وفي علماء الأدب من بعده أشعر الإسلاميين.