شعر أبو البقاء الرندي – ‏ما باختيـاري ذقت الحـب ثانيـة

ما باِختياريَ ذُقتُ الحبَّ ثانيةً

وَإِنّما جارَتِ الأَقدارُ فاتّفَقا

وَكنتُ في كَلَفي الداعي إِلى تَلَفي

مِثلَ الفراشِ أَحَبَّ النارَ فَاِحتَرَقا

— أبو البقاء الرندي




Secured By miniOrange