شعر أبو البقاء الرندي – مثل الفراش أحب النار فاحترقا

شعر أبو البقاء الرندي - مثل الفراش أحب النار فاحترقا
شارك هذه الأبيات

وكنت في كلفي الدّاعي إلى تلفي
مثل الفَراش أحبّ النار فاحترقا

يا من تجلّى إلى سرّي فصيّرني
دكّا وهزّ فؤادي عندما صعقا!

– أبو البقاء الرندي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو البقاء الرندي

أبو البقاء الرندي

أبو البقاء الرندي (601 هـ -684 هـ)، كان بارعا في نظم الكلام ونثره. وكذلك أجاد في المدح والغزل والوصف والزهد.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر خليل مطران - يا مصر أنت الأهل والسكن

شعر خليل مطران – يا مصر أنت الأهل والسكن

يَا مِصْرُ أَنْتِ الأَهْلُ وَالسَّكَنُ وَحِمىً عَلَى الأَرْوَاحِ مُؤْتَمَنُ حُبِّي كَعَهْدِكِ فِي نَزَاهَتِهِ والحُبُّ حَيْثُ القَلْبُ مُرْتَهَنُ — خليل مطران Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات

شعر ابن دريد - موسومة بالحسن لكن فعلها

شعر ابن دريد – موسومة بالحسن لكن فعلها

مُنِّي عليَّ براحةٍ مِن مُهجَةٍ فالموتُ أيسرُ مِن عذابٍ دائمِ ما لي سِوى الزّمنِ المعلَّقِ بالمُنَى نفسٌ تَرَدَّدُ في الفؤادِ الهائمِ ملكتْ فؤادي وهيَ أعنفُ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن خفاجة
ابن خفاجة

ألا ساجل دموعي ياغمام

أَلا ساجِل دُموعي ياغَمامُ وَطارِحني بِشَجوِكَ ياحَمامُ فَقَد وَفَّيتُها سِتّينَ حَولاً وَنادَتني وَرائي هَل أَمامُ وَكُنتُ وَمِن لُباناتي لُبَيني هُناكَ وَمِن مَراضِعِيَ المُدامُ يُطالِعُنا الصَباحُ

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

ألبستني جفون عينيه سقما

ألبستني جفون عينيه سقما والشفاء الشفاه رشفاً ولثما عيل صبري بالغصن أهيف لدنا ضاق ذرعي بالظبي أغيد ألمى مطل المستهام منه ضعيف الأيـ ـد لو

ابن الوردي

وناتف للشعر إن لمته

وناتفٍ للشعَرِ إنْ لمتَهُ قالَ ولا تَخْشَ من الجبْهِ شعري جناحُ الحسنِ أَنْسَلْتُهُ كي لا يطيرَ الحسنُ مِنْ وجهي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً