شعر أبو الأسود الدؤلي – إذا فات شيء فاصطبر لذهابه

شعر أبو الأسود الدؤلي - إذا فات شيء فاصطبر لذهابه
شارك هذه الأبيات

إِذا فاتَ شَيءٌ فَاصطَبِر لِذهابِهِ

وَلا تَتبَعَنَّ الشيءَ إِن فاتَكَ الجَزَع

فَفي اليأسِ عَمّا فاتَ عِزٌّ وَراحَةٌ

وَفيهِ الغِنى والفَقرُ يا ضافيَ الطَمَع

— أبو الأسود الدؤلي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو الأسود الدؤلي

أبو الأسود الدؤلي

أبو الأسود ظالم بن عمرو بن سفيان الدؤلي الكناني (16 ق.هـ. -69 هـ)، من سادات التابعين وأعيانهُم وفقهائهُم وشعرائهُم ومحدثيهُم ومن الدهاة حاضرِي الجواب وهو كذلك نحوي عالِم وضع علم النحو في اللغة العربية وشكّل أحرف المصحف، وضع النقاط على الأحرف العربية.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبو العتاهية - كم من سفيه غاظني سفها

شعر أبو العتاهية – كم من سفيه غاظني سفها

كَم مِن سَفيهٍ غاظَني سَفهاً فَشَفَيتُ نَفسي مِنهُ بِالحِلمِ وَكَفَيتُ نَفسي ظُلمَ عادِيَتي وَمَنَحتُ صَفوَ مَوَدَّتي سِلمي وَلَقَد رُزِقتُ لِظالِمي غِلَظاً وَرَحِمتُهُ إِذ لَجَّ في

شعر صفي الدين الحلي - أمست تعاطيني المدام وبيننا

شعر صفي الدين الحلي – أمست تعاطيني المدام وبيننا

أبَتِ الوِصالَ مَخافَةَ الرُقَباءِ وَأَتَتكَ تَحتَ مَدارِعِ الظُلَماءِ أَصَفَتكَ مِن بَعدِ الصُدودِ مَوَدَّةً وَكَذا الدَواءُ يَكونُ بَعدَ الداءِ أَحيَت بِزَورَتِها النُفوسَ وَطالَما ضَنَّت بِها فَقَضَت

شعر ابن خفاجه - ألا قل للمريض القلب مهلا

شعر ابن خفاجه – ألا قل للمريض القلب مهلا

أَلا قُل لِلمَريضِ القَلبِ مَهلاً فَإِنَّ السَيفَ قَد ضَمِنَ الشِفاءَ وَلَم أَرَ كَالنِفاقِ شَكاةَ غِرٍّ وَلا كَدَمِ الوَريدِ لَهُ دَواءَ — ابن خفاجه Recommend0 هل

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

أعاتب أيامي وما الذئب واحد

أُعاتِبُ أَيّامي وَما الذِئبُ واحِدٌ وَهُنَّ اللَيالي البادِياتُ العَوائِدُ وَأَهوَنُ شَيءٍ في الزَمانِ خُطوبُهُ إِذا لَم يُعاوِنها العَدوُّ المُعانِدُ وَكَيفَ تَلَذُّ العَيشَ عَينٌ ثَقيلَةٌ عَلى

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

من لي بمخضوبة البنان

مَن لي بَمَخضوبَةِ البَنانِ مَن لي بِمَعسولَةِ اللِسانِ مِن كاعِباتٍ ذَواتِ خِدرٍ نَواعِمٍ خُرَّدٍ حِسانِ بُدورُ تَمٍّ عَلى غُصونٍ هُنَّ مِنَ النَقصِ في أَمانِ بِرَوضَةٍ

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

قد بلينا في دهرنا بملوك

قد بُلينا في دهرنا بملوكٍ أدباءٍ عَلِمْتُهمْ شعراءِ إن أجدنا في مدحِهم حسدونا فحُرِمنا منهُمْ ثوابَ الثناءِ أو أسأنا في مَدْحهم أنَّبونا وهَجَوْا شعرَنا أشدَّ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً