سهم بن حنظلة – إن العواذل قد أتعبنني نصبا

إِنَّ الْعَوَاذِلَ قَدْ أَتْعَبْنَنِي نَصَبَا

وَخِلْتُهُنَّ ضَعِيفَاتِ القُوَى كُذُبَا

الْغَادِيَاتِ عَلَى لَوْمِ الفَتَى سَفَهًا

فِيمَا اسْتَفَادَ وَلاَ يَرْجِعْنَ مَا ذَهَبَا

يَا أَيُّهَا الرَّاكِبُ المُزْجِي مَطِيَّتَهُ

لاَ نِعْمَةً تَبْتَغِي عِنْدِي وَلاَ نَسَبَا

اعْصِ الْعَوَاذِلَ وَارْمِ اللَّيْلَ عَنْ عُرُضٍ

بِذِي سَبِيبٍ يُقَاسِي لَيْلَهُ خَبَبَا

— سهم بن حنظلة الغنوي

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.