Skip to main content
search

سيمر علينا بوداعته

سيمرُّ

ويلقي الماء تجاه تويجات الورد

يعانق هاجسه الرحب

ويغلو

في العام القادم سيقوم

بعدّ الطرقات

كما سيغير على حجر

قرْب المعبد

ثم يعيد إلى قارّته ما يتناثر من

قلق الأرض

أراهن أني أعرفه

كان بِمسك الليل يقود خطاه

له الآيات ثلاث:

مشجرة الماء

وضبح الخيل

والقبر الحامل لبياض الأزمنة

على ساقيه الوارفتين…

إذا اشتاق مضى يبحث عن

تأويل للعتبات

وعاد ليورق داخل معطفه ملتحفا

ملكوت الله الواسع…

عند النهر مصب أصبح مقتنعا

أن البحر سيستثنيه من الدعوة

لحضور المأدبة الأسبوعَ القادم.

ــــــــــــ

مسك الختام:

إذا زرتَ لا تكثرْ وكن كسحابةٍ

تمـر علـيـنـا لا يُـمَـلُّ مــرورها

وإن قلتَ أوجزْ إن خير عبارة

يؤدي الدلالات الكثارَ نزيرها

Close Menu

جميع الحقوق محفوظة © عالم الأدب 2024