خليلان لا نرجو اللقاء ولا نرى – قيس بن الملوح

خَليلَيَّ ما أَرجو مِنَ العَيشِ بَعدَما

أَرى حاجَتي تُشرى وَلا تُشتَرى لِيا

وَتُجرِمُ لَيلى ثُمَّ تَزعُمُ أَنَّني

سَلوتُ وَلا يَخفى عَلى الناسِ ما بِيا

فَلَم أَرَ مِثلَينا خَليلَيَّ صَبابَة

أَشَدَّ عَلى رَغمِ الأَعادي تَصافِيا

خَليلانِ لا نَرجو اللِقاءَ وَلا نَرى

خَليلَينِ إِلّا يَرجُوانِ تَلاقِيا

— قيس بن الملوح (مجنون ليلى)

تُجرم : تقاطع

سَلَوتُ : سلاهُ: نسِيَه ، وطابت نفسُه بعد فراقه

صبابة: حرارة  الشوق

رغم الأعادي: كُره الأعداء