حمد الحجي – تغني على الدوح الوريق حمامة

حمد الحجي - تغني على الدوح الوريق حمامة
شارك هذه الأبيات

تُغنّي على الدوح الوريق حمامةٌ

فيحسبه المحزونُ لحنَ بكاء

وتبكي على الغصن الرطيب يظنُّها

حليفَ الهنا تُشجي الورى بغِناء

ألا إنما بِشْرُ الحياة تفاؤلٌ

تفاءلْ تعشْ في زمرة السعداء

— حمد الحجي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر عامة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - وأحلى الهوى ما شك في الوصل ربه

شعر المتنبي – وأحلى الهوى ما شك في الوصل ربه

وَبَينَ الرِضا وَالسُخطِ وَالقُربِ وَالنَوى مَجالٌ لِدَمعِ المُقلَةِ المُتَرَقرِقِ وَأَحلى الهَوى ما شَكَّ في الوَصلِ رَبُّهُ وَفي الهَجرِ فَهوَ الدَهرَ يُرجو وَيُتَّقي — المتنبي شرح

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

الكميت بن زيد

كذبوا والذي يلبي له الركب

كذبوا والذي يلبي له الركـ ـب سارعاً بالمفضيات العراض لا يموت الندى ولا الجود ما عا ش أبانٌ غِياث ذي الأنفاض فإذا ما دعا الأله

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

دعاها تشم آثار نجد ففي نجد

دَعاها تَشِمْ آثارَ نجْدٍ فَفي نجْدِ هَوىً هاجَ منْها ذِكْرُهُ كامِنَ الوَجْدِ ولا تَصْرِفاها عنْ وُرودِ جِمامِهِ فكَمْ شرِقَتْ بالرّيقِ في موْرِدِ الجُهْدِ يُذيب بُراها

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

إن اللسان رسول القلب للبشر

إن اللسانَ رسولُ القلبِ للبشر بما قد أودعه الرحمنُ من دُررِ فيرتدي الصدق أحياناً على حذر ويرتدي المين أحياناً على خطرِ كلاهما علم في رأسه

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً