شعر بهاءالدين زهير – حبيبي على الدنيا إذا غبتَ وحشـة

حبيبي على الدنيا إذا غبتَ وحشة ٌ

فيا قمري قلْ لي متى أنتَ طالعُ

لقد فنيتْ روحي عليكَ صبابة ً

فَما أنتَ يا روحي العزيزَة َ صانِعُ

سُروريَ أنْ تَبقَى بخَيرٍ وَنِعْمَة ٍ

وإني من الدنيا بذلكَ قانعُ

فما الحبّ إنْ ضاعفتهُ لكَ باطلٌ

وَلا الدّمعُ إنْ أفنَيْتُهُ فيكَ ضائِعُ

—  بهاءالدين زهير




Secured By miniOrange