جميل بثينة يصف وداع محبوبته

وآخر عهدٍ لي بها يوم ودّعـت
ولاح لها خـدّ مليـح ومحجـر
– جميل بثينة