أبيات شعر فراق

جادت مساربهن أدمعه قصيدة رائعة لخلف الاحمر

إِنَّ الخَليطَ نَسّاكَ أَجمَعُهُ
وَنَسّاكَ بَعدَ البَينِ مَربَعُهُ
وَأَجَنَّ قَلبُكَ مِن فِراقِهِمُ
شَوقاً فَكادَ الوَجهُ يَصدَعُهُ
أَو كُلَّما دَعَتِ الحَبيبَ نَوىً
جادَت مَسارِبَهُنَّ أَدمُعُهُ
فَكَأَنَّ سُنَّةُ مُحَلِّفٍ حَلَفا
فَالدَمعُ يَسبِقُهُ وَتَقرَعُهُ

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق