أبيات شعر شوق

تمناه طيفي في الكرى فتعتبا – أبو نواس

تَمَنّاهُ طَيفي في الكَرى فَتَعَتَّبا

وَقَبَّلتُ يَوماً ظِلَّهُ فَتَغَيَّبا

وَقالوا لَهُ إِنّي مَرَرتُ بِبابِهِ

لِأَسرِقَ مِنهُ نَظرَةً فَتَحَجَّبا

وَلَو مَرَّ نَفحُ الريحِ مِن خَلفِ أُذنِهِ

بِذِكرى لِسَبِّ الريحَ ثُمَّ تَغَضَّبا

وَما زادَهُ عِندي قَبيحُ فِعالِهِ

وَلا السَبُّ وَالإِعراضُ إِلّا تَحَبُّبا

— أبو نواس

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق