شعر ولادة بنت المستكفي – ألا هل لنا من بعد هذا التفرق

أَلا هَل لنا من بعد هذا التفرّق

سبيلٌ فيشكو كلّ صبّ بما لقي

وَقد كنت أوقات التزاورِ في الشتا

أبيتُ على جمرٍ من الشوق محرقِ

فَكيفَ وقد أمسيت في حال قطعة

لَقد عجّل المقدور ما كنت أتّقي

— ولّادة بنت المستكفي

معاني المفردات:

صَبٌّ : مشتاقٌ، عاشِقٌ