شعر ابن زيدون – تضحك في الحب وأبكي أنا

ما ضَرَّ لَو أَنَّكَ لي راحِمُ

وَعِلَّتي أَنتَ بِها عالِمُ

يَهنيكَ يا سُؤلي وَيا بُغيَتي

أَنَّكَ مِمّا أَشتَكي سالِمُ

تَضحَكُ في الحُبِّ وَأَبكي أَنا

أَللَهُ فيما بَينَنا حاكِمُ

— ابن زيدون