ترك السواد للابسيه وبيّضا من اجمل قصائد البحتري

تَرَكَ السّوَادَ للابِسِيهِ، وَبَيّضَا،

وَنَضَا مِنَ السّتّينَ عَنْهُ مَا نَضَا

وشآه أَغْيَدُ في تَصَرُّفِ لحظِهِ

مَرَضٌ أَعلَّ بهِ القُلُوبَ وأمْرَضَا

وَكأنّهُ ألْفَى الصِّبَا، وَجَديدَهُ،

دَيْناً دَنَا ميقَاتُهُ أنْ يُقْتَضَى

— البحتري