ترق من الدنيا إلى أي غاية – أبو العتاهية

تَرَقَّ مِنَ الدُنيا إِلى أَيِّ غايَةٍ
سَمَوتَ إِلَيها فَالمَنايا وَراؤُها
– أبو العتاهية




Secured By miniOrange