قصص من التاريخ

بين الأمين وجلسائه – من كتاب العقد الفريد

تنفس محمد بن هارون الأمين يوما في مجلسه أيام الحصار، فالتفت إلى جليس له – وهو محمد بن سلّام صاحب المظالم – فقال له: ويحك يا محمد! أتراني؟ قال: نعم يا أمير المؤمنين، ذكرت قول الشاعر:

ذَكَرَ الهوى فَتَنَفَّسَ المشتاقُ

وَبَدا عليه الذلُّ والإطراقُ

يا من يصيّرني لأصبر بعده

الصبر ليس يطيقه العشاق

فقال: لا واللَّه ما نكأتها. ثم التفت إلى جليس له آخر. فقال: ويحك! أتراني؟
قال: نعم يا أمير المؤمنين، ذكرت قول ابن الأحنف:

تذكرت بالريحان منك شمائلا

بالراح عذبا من مقبّلك العذب

فقال: لا واللَّه ما نكأتها ثم التفت إلى كوثر الخادم، فقال: ويحك، أتراني؟
فقال: نعم يا أمير المؤمنين، ذكرت قول ابن نفيلة الغساني:

إن كان دهر بني ساسان فرقهم

فإنما الدهر أطوار دهارير

وربما أصبحوا يوما بمنزلة

تهاب صولتها الأسد المهاصير

قال: صدقت!

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق