بيت شعر حكمة لـ المتنبي

بيت شعر حكمة لـ المتنبي
شارك هذه الأبيات

شَرُّ البِلادِ مَكانٌ لا صَديقَ بِهِ

وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإِنسانُ ما يَصِمُ

— المتنبي

شرح بيت الشعر:

ما يصم أي ما يصمه، ومعناه: ما يلحقه الوصم، وهو العيب.
يقول: شر البلاد بلاد لا صديق بها تسكن إليه، ويعينك على ما تريده، ويدفع ما يضرك، وشر كسب يكسبه الإنسان، ما يعاب به، وبذل عرضه بسببه.

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو الطيب المتنبي

أبو الطيب المتنبي

أبو الطيّب المتنبي (303هـ - 354هـ) (915م - 965م) هو أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي أبو الطيب الكندي الكوفي المولد، نسب إلى قبيلة كندة نتيجة لولادته بحي تلك القبيلة في الكوفة لا لأنه منهم. عاش أفضل أيام حياته وأكثرها عطاء في بلاط سيف الدولة الحمداني في حلب وكان من أعظم شعراء العرب، وأكثرهم تمكناً من اللغة العربية وأعلمهم بقواعدها ومفرداتها، وله مكانة سامية لم تُتح مثلها لغيره من شعراء العرب. فيوصف بأنه نادرة زمانه، وأعجوبة عصره، واشتُهِرَ بحدة الذكاء واجتهاده وظهرت موهبته الشعرية مبكراً.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن زيدون - سران في خاطر الظلماء يكتمنا

شعر ابن زيدون – سران في خاطر الظلماء يكتمنا

يَا جَنَّةَ الْخلْدِ أُبْدِلْنَا بِسِدْرَتِهَا والْكَوْثرِ الْعَذْبِ زَقُّومًا وغِسْلِينَا كَأَنَّنَا لَمْ نَبِتْ والْوصْل ثالِثُنَا والسَعْدُ قدْ غَضَ مِنْ أَجْفَانِ واشِينَا سِرَانِ فِي خَاطِرِ الظَّلْمَاءِ يَكْتُمُنَا

فإن تدن مني تدن منك مودتي - الإمام الشافعي

فإن تدن مني تدن منك مودتي – الإمام الشافعي

فَإِن تَدنُ مِنّي تَدنُ مِنكَ مَوَدَّتي وَإِن تَنأَ عَنّي تَلقَني عَنكَ نائِيا كِلانا غَنيٌّ عَن أَخيهِ حَياتَهُ وَنَحنُ إِذا مِتنا أَشَدُّ تَغانِيا — الإمام الشافعي

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

إذا كنت ذا اثنتين فاعدل أو اتحد

إِذا كُنتَ ذا اِثنَتَينِ فَاِعدِل أَوِ اِتَّحِد بِنَفسِكَ فَالتَوحيدُ أَولى مِنَ العَدلِ شِفاهُ المَها تُفني يَساراً تَيفئُهُ عَلَيكَ المَهاري مِن مَشافِرِها الهُدلِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

وجدت الناس كالأرضين شتى

وَجَدتُ الناسَ كَالأَرضَينِ شَتّى فَمِن دَمِثٍ يُرَيِّعُ أَو حِرارِ جَليسُ الخَيرِ كَالداري أَلقى لَكَ الرَيّا كَمُنتَسَمِ العَرارِ وَلَكِن ضِدُّهُ في الرَبعِ قَينٌ أَطارَ إِلَيكَ مُفتَرِقَ

ديوان أسامة بن منقذ
أسامة بن منقذ

فيا أخا العزم يطوي البيد منصلتا

فَيا أخَا العزمِ يَطوِي البيدُ مُنصَلِتاً في سَيرِه عن مَسير العَاصفاتِ وَحَى قل للمهذَّبِ في فَضلٍ وفي خُلُقِ وللبليغِ إذا مَا جدَّ أو مَزَحَا من

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً