شعر عبد الغفار الأخرس – لم يرقها عبرة

يُرسِلُ الوَجْدَ إِلى أَجفَانِهِ

رُسُلَ الأَدمُعِ مَثنَى وَ فُرَادَى

لَم يُرِقْهَا عَبرةً إلاَّ إِذا

اتَّقَدَتْ نَارُ الجَوَى فِيهِ اتِّقَادَا

قَد مَنعتُم أَعيُنِي طيبَ الكَرَى

فَحَريٌّ أَنْ يُصَارمنَ الرُّقَادَا

وَبخِلتُم بِخَيالِ طَارقٍ

لَو دَنَا مَا بِتُّ أَشكُوهُ البُعَادَا

فَابخَلُوا مَا شِئْتُم أَن تَبْخَلوا

إنَّ طَرفِي كَانَ بِالدَّمعِ جَوَادَا

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب الأخرس، هو شاعر عراقي معروف في أوساط بغداد الأدبية، وأصله من مدينة الموصل، وولد في عام 1218هـ /1804م، كان شعره يتميز بالسمو والرقة، وارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره، ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه.