اليراع والدموع!

شارك هذا الاقتباس

تُـؤرقُنِي دموعَـكِ يا حَزينَةْ

فأنتِ الخِلُّ في لَيْلِ الضَغِينَة

وأَنْتِ النُّورُ إنْ أَمْرٌ تَداعى

وأنتِ الفَرْحُ للنَفْسِ الطَعِينَة

وأَنْتِ الكَهْفُ في ليل المَنايا

وبعدَ اللهِ ، إنَّكِ لَلْمُعِينَة

وإنَّك فِي جَبِينِ المَرْءِ شمسٌ

فَدتْكِ الرُّوح ، يا هَذي المَصونَة

وحَرْفِي قد تَلَجْلَجَ في ضميري

يُسائلني أَغُيَّبَتِ الحَنونَة؟

فأَمْسَكْتُ اليَراعَ ، ورحت أبكي

وذابَ الحِبْرُ في الآهِ الثَّمِينَة

فكفكفتُ الدُّموعَ ، وقلْتُ صبرًا

وتقوى اللهِ للإنسانِ زِينَة

وكَم مِنْ مُبْتلَىً ، ونَرَاهُ يلهو

وما رَدَّتْهُ بُلواهُ المَتِينَةْ

وغَائِبَتِي – هنالكَ – عند ربِّي

وإنِّي مبتغٍ مِنْه المَعونَة

مُصَابُكِ أَوْرثَ النَّفْسَ اكتئابًا

وضَمَّخَ بالأذى نَفْسًا شَجِينَة

وأَودَى بِالأمَانِي والحَنَايَا

وغيَّب فرحَةً كانَتْ مُبِينَة

وعَرْقَلَ خطْوتي نحو المعالي

وسَربَلَ بسمتي هذي الحَسِينَة

إلى أنْ صِرتُ جِسْمًا ليس فيهِ

حياةٌ تطرحُ الآهِ الكَنِينَة

بكَتْ عينايَ مِنْ فَرْطِ البَلايا

وآلمَـنِـي مُصابكِ ، يا حزِينَة

وقد باتَ التصبُّر في المنايا

عسيرًا ، ثمَّ في ذاتِي رُعُونَة

أسِير الدمعِ والشكوى فؤادي

على عين تعانِي مُسْتَكِينَة

وما بالصبرِ مِن عيْبٍ ، ولكنْ

قروحُ العيبِ في نفسي القَرِينَةْ

تَناولَها المُصابُ بمعْوليْهِ

وأعتى المعولين رَمَى المَصُونَةْ

بِسَهْمِ المَوتِ مَزَّقَهَا ، فباتتْ

تعذِّبني بهاتيكَ الدُّجُونَةْ

وأَظْلَمَ كلُّ شيءٍ في حيَاتي

وغطَّتْني الدَّياجِيرُ الخَنِينَةْ

ومِعْوله الصَغِير يشجُّ قلبي

وغصَّتْ بالأذى العيْنُ الرَزِينَة

ألا يا نفس صَبْرًا في الرزايا

وعُقبى الصَّبْرِ خيرٌ تَعْرفِينَه

وبَحرُ الصبرِ عَذْبٌ صدِّقيني

وإنْ غطَّى العُبَابُ ذُرَى السَفِينَةْ

فإنَّكِ في دروبِ الصبر نَشْوَى

أتتْ بالصبرِ آياتٌ مُبِينَة

وكَمْ طَفَّ المَصَابُ ، ولا اصطبارٌ

ألا يا نفس رِفقًا يا أمِيْنَة

فمَن رَضِيَ الرضا ، فله الترضِّي

وفي بعض الرِّضا سلوى دَفِينَة

ومن يَسْخَطْ فعُقباه التردي

وعُقْبَى السُخْطِ قَاسَيةٌ غَبِيْنَةْ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

انضم إلى مجتمع عالم الأدب

منصّة للشعراء والكتاب ومتذوقي الشعر والأدب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية

مشاركات الأعضاء:

الخوف – أرجوزة شعرية!

عذاباتٌ تحوّلني سَرابا وتغرسُ في سنا قلبي الحِرابا وأشربُها فتكوي أمنياتي وتوغِل في شرايين حياتي وآلامٌ تفتتُ فجر عمري وترسم صورة كَلمى بشعري وآمالٌ مبعثرة

الجود يرفع صاحبه! (جمعت كاد وأخواتها)

أنفقْ ، ولا تكُ كانزاً طمّاعا فالكنز أوشك أن يكون صراعا والحرصُ أقبحُ ما اكتسبت من الصُوى كاد ادخارك أن يصير ضياعا واخلولق الشحّ الذي

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر البحتري - أسوا العواقب ياس قبله أمل

شعر البحتري – أسوا العواقب ياس قبله أمل

أَسْوَا العَوَاقِبِ يَاْسٌ قَبْلَهُ أَمَلٌ وأَعْضَلُ الدَّاءِ نُكْسٌ بَعْدَ إِبْلاَلِ والمَرْءُ طاعَةُ أَيَّامٍ تُنَقِّلُهُ تَنَقُّلَ الظِّلِّ مِنْ حَالٍ إِلى حَالِ — البحتري Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

أقوال الجاحظ - من لم ينشط لحديثك

أقوال الجاحظ – من لم ينشط لحديثك

مَنْ لَمْ يَنْشَطْ لِحَدِيثِكَ ، فَارْفَعْ عَنْهُ مَئُونَةَ الِاسْتِمَاعِ مِنْكَ — الجاحظ (البيان والتبيين 1/103) Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

من يذكر المولى تناسى عبده

مَن يُذكِرُ المَولى تَناسى عَبدَهُ لي عِندَهُ وَعدٌ وَقَلبِيَ عِندَهُ لي في وَلائِكَ أَيُّ عَقدٍ صادِقٍ ما حَلَّ شَكٌّ حَلَّ يَوماً عَقدَهُ فَلَديَهِ لي قَلبٌ

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

أبكي لمر الأيام لا جزعا

أَبكي لِمَرِّ الأَيّامِ لا جَزِعاً مِن أَجَلي لَستُ سابِقاً أَجَلي لَكِن حِذاراً مِن أَن يُغَيَّرَكِ ال دَهرُ فَإِنّي مِنهُ عَلى وَجَلِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

ديوان حسان بن ثابت
حسان بن ثابت

أبلغ عبيدا بأن الفخر منقصة

أَبلِغ عُبَيداً بِأَنَّ الفَخرَ مَنقَصَةٌ في الصالِحينَ فَلا يَذهَب بِكَ الجَذَلُ لَمّا رَأَيتُ بَني عَوفٍ وَإِخوَتَهُم كَعباً وَجَمعَ بَني النَجّارِ قَد حَفَلوا قَومٌ أَباحوا حِماكُم

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً