شارك هذا الاقتباس

حَنَانَيكَ يا هَذَا المُعَنَّى بِحِبْرِهِ

أَنَا بَاذِلٌ دَمْعَ المِدَادِ وَأَسْرِهِ

أَتَبْكِي عَلَى مَجْدِ الحَنِيفَةِ وَالحِمَى؟

وَمَاذَا يفِيدُ الدَّمْعُ يكْوَى بِجَمْرِهِ؟

وَهَبْ أَنَّ قَلْبِي قَدْ تَضَمَّخَ بِالأَسَى

فَهَلْ نَجْمُ هَذَا الكَوْنِ يزْهُو بِعِطْرِهِ؟

أَثُمَّ إِذَا شَمْسُ الحَقِيقَةِ أُخْمِدَتْ

وَنِيلَتْ رُبُوْعُ الحَقِّ تَأْسَى لِدَحْرِهِ؟

أَتَبْكِي الحِمَى والتَّضْحِياتُ شَحِيحَةٌ

وَقَدْ سِيمَ جِيلُ النُّورِ خَسْفًا بِأَسْرِهِ؟

وَشَتَّانَ بَينَ الآهِ مِنْ قَلْبِ ثَائِرٍ

جَسُوْرٍ ، وَبَينَ الآهِ مِنْ قَلْبِ مُكْرِهِ

بَلَى إِنْ تُصَابِرْ يا يرَاعِي وَتَصْطَبِرْ

فَعُقْبَى الصَّبُورِ النَّصْرُ أَجْمِلْ بِنَصْرِهِ

وَهَيهَاتَ يعْلُو حَاقِدٌ فِي نُفُوْسِنَا

فَصَدِّقْ ، ولا تركنْ إِلَى الدَّمْعِ أَخْفِهِ

طَعَامُ الأَبِي الصَبْرُ هَذَا خَلِيلُهُ

وَإِنِّي اعْتَزَمْتُ الصَّبْرَ يُزكِي بِمُرِّهِ

وَلَيلُ التَّرَدِّي طَالَ ، أَينَ نَهَارُهُ؟

وَبَحْرُ الخُمُوْلِ الآنَ يطْغَى بِشَرِّهِ

أَلا يا يرَاعَ الشِّعْرِ رِفْقًا بِحَالِنَا

ظَمِئْنَا فَأُعْطِينَا الحَمِيمَ بِحَرِّهِ

وَزَالَتْ- وَرَبِّي – رَايةٌ تَحْتَفِي بِنَا

وَمِنْ غَيرِهَا سَادَ الظَّلامُ بِخُسْرِهِ

وَكَادَتْ تَمُوتُ النَّفْسُ حُزْنًا لِفَقْدِهَا

وَهَذَا فُؤَادِي كَمْ بَكَاهَا بِشِعْرِهِ

وَغَيرِي بِلَيلَى بَاتَ يشْكُو مُصَابَهُ

وَيبْكِي عَلَى خَذْلِ العَشِيقِ وَهَجْرِهِ

وَينْفِقُ عُمْرًا فِي دَعَاوَى غَرَامِهِ

أَلا يا عَشِيقًا يحْتَوِينَا بِزُورِهِ

أَلا فَالهُدَى أَوْلَى وَفِيهِ عَشِيقَةٌ

هِي الزَّوْجُ فِي بَيتٍ تُغَنِّي بِشِعْرِهِ

فَكَفْكِفْ دُمُوعًا يا يرَاعِي ، وَعَافِهِ

مِنَ الآهَةِ الثَّكْلَى تَجُولُ بِسِحْرِهِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

انضم إلى مجتمع عالم الأدب

منصّة للشعراء والكتاب ومتذوقي الشعر والأدب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية

مشاركات الأعضاء:

الثبات لماذا؟

مِن إلهي أرجو عظيم الجوازي إن ربي على الصلاح يُجازي واصطباري قرينُ تفريج كربي فارحموني من قيح الاستفزاز أنا لستُ – في النار – أنشد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر يزيد بن سنان - تركت الرمح يبرق في صلاه

شعر يزيد بن سنان – تركت الرمح يبرق في صلاه

مَّا أَنْ رَأَيتُ بَنِي حُيَيٍّ عَرفْتُ شَنَاءَتِي فيهم ووِتْرِي رَمَيْتُهُمُ بِوَجْرَةَ إِذْ توَاصَوْا لِيَرْمُوا نَحْرَهَا كَثَباً ونَحْرِي إِذا نفَذَتْهُمُ كَرَّتْ عليهمْ كأَنَّ فَلُوَّها فيهم وبِكْرِي

شعر عنترة بن شداد - وبذابلي ومهندي نلت العلا

شعر عنترة بن شداد – وبذابلي ومهندي نلت العلا

إِن كُنتَ في عَدَدِ العَبيدِ فَهِمَّتي :: فَوقَ الثُرَيّا وَالسِماكِ الأَعزَلِ أَو أَنكَرَت فُرسانُ عَبسٍ نِسبَتي :: فَسِنانُ رُمحي وَالحُسامُ يُقِرُّ لي وَبِذابِلي وَمُهَنَّدي نِلتُ العُلا :: لا

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان جرير
جرير

ما ينسني الدهر لا يبرح لنا شجنا

ما يُنسِني الدَهرُ لا يَبرَح لَنا شَجَناً يَومٌ تَدارَكَهُ الأَجمالُ وَالنوقُ ما زالَ في القَلبِ وَجدٌ يَرتَقي صُعُداً حَتّى أَصابَ سَوادَ العَينِ تَغريقُ أَينَ الأولى

ديوان عبد الغني النابلسي
عبد الغني النابلسي

سنة نبي مختار

سنةْ نبيْ مختارْ فيها قيام الليلْ طالت بها الأعمارْ تعطى القوى والحيلْ حوزوا بها أنوارْ واحووا المنى والنيلْ صلوها يا أبرارْ عنكم يزول الويلْ قد

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

وأما زمان الصوم فهو سمي من

وأما زمانُ الصومِ فهو سميُّ من قد أوجبه في خلقه الحقّ والتقى Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً