شارك هذا الاقتباس

قد كنتَ تحيا في ائتلافْ

يُرضيك ربك بالكفافْ

وتسير في درب الهُدى

وتعود يسترك العفاف

كنتَ القنوع حقيقة

وتحب مِن كل الشغاف

مَن ذا يتوق إلى العُلا

يحدوك في الحق الهتاف

تعطي برغم خصاصةٍ

وتتوِّجُ العطف الضعاف

وبرغم ذلك كله

تحيا يعرقلكَ الخلاف

لا النفس راضية بما

فعل الأنام لدى إساف

كلا ، ولا القلب الذي

كم حار في الغِيد اللطاف

أبداً ، ولا الروح التي

تأوي إلى البيد الوراف

هي تألف البيد التي

تأوي النعاج ، مع الخراف

عن أن تنافق معرضاً

دنياه تعشق الانحراف

إن القناعة مركبٌ

أبداً يَحِن إلى الضفاف

وأرى الرضا نور الدنا

حتى وإن حل الجفاف

إن العقول إذا قلتْ

إسلامها غدتِ الخِفاف

فاقنع بعيشك ، واصطبرْ

ماتت أمانيك العِجاف

والصحب خانوا عهدهم

فيم التحسر والهتاف؟

لا تنظرنَّ إلى الورى

واكسر قيودك ، لا تخاف

واعمل بما علم النهى

ودع الأراجيفَ السِّخاف

واصمد ، ولا تكُ هازلاً

لتعيش – دوماً – في ائتلاف

وإذا أصيبتْ أمة

كنت الوحيد بها المُعاف

حتى متى تطويك بيـ

ـن القوم ريحُ الإختلاف؟

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

انضم إلى مجتمع عالم الأدب

منصّة للشعراء والكتاب ومتذوقي الشعر والأدب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية

مشاركات الأعضاء:

ميلاد أمة بميلاد نبيها – معارضة لهمزية أمير الشعراء أحمد شوقي بك ولد الهدى!

ولد الهُدى ، فأضِيئتِ الغبراءُ ووهادُها ، ورياضُها الغناءُ وجبالها وسهولها ومُروجُها وبحارُها وتلالها الشمّاء وبلادُها وقِفارُها وسماؤُها ونجومُها – في الليل – والأنواء وربيعُها

وصية أمامة لأم إياس – أرجوزة شعرية!

وصيةٌ من معين الحق تنبثقُ ونفحة ببريق النور تأتلقُ ودرسُ عِلم له فقهٌ يُجَمّلهُ واللفظ مِن ألق الفحوى يُدَلـلهُ وفقهُ مَن خبرَتْ بحالة ابنتها فناصحتها

أوفوا بالعقود! (عمل في مال أبيه دون عقد)

البيعُ والدكانُ والمُبتاعُ مِلك – لكل الوارثين – مشاعُ والربحُ آل إلى الجميع بقضّه وقضيضه! والخمسُ والأرباع وتجارة دَمُها تفرّق في المَلا والكل – في

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر جرير لو تعلمين الذي نلقى أويت لنا

شعر جرير – لو تعلمين الذي نلقى أويت لنا

يا رَبُّ مُكتَإِبٍ لَو قَد نُعيتُ لَهُ باكٍ وَآخَرَ مَسرورٍ بِمَنعانا لَو تَعلَمينَ الَّذي نَلقى أَوَيتِ لَنا أَو تَسمَعينَ إِلى ذي العَرشِ شَكوانا كَصاحِبِ المَوجِ

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

وكأنّ هذا البدرَ - مصطفى الرافعي

وكأنّ هذا البدرَ – مصطفى الرافعي

وادي هواكِ كأن مَطلعَ شمسهِ يُلقي على يأسي شُعاع أماني وكأن هذا البدرَ في ظَلمائِه  يدُ راحمٍ مسحتْ على أحزاني وكأن أنجُمَ أفقه في ليلها

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن عبد ربه

ديار عفت تبكي السحاب طولها

دِيارٌ عفَتْ تبكي السحابُ طُولَها وما طَللٌ تبكي عليه السحائبُ وتَنْدُبُها الأرواحُ حتّى حَسبتُها صَدى حفرةٍ قامتْ عليها النوادبُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

يا فتى العليا وصاحبها

يا فتى العليا وصاحبها ما ترى في واثق الأمل تالياً إنسان مقلته خلق الإنسان من عجل Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن نباته المصري، شعراء

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

إذا حسر الشباب فمت جميلا

إِذا حَسَرَ الشَبابُ فَمُت جَميلاً فَما اللَذّاتُ إِلّا في الشَبابِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بشار بن برد، شعراء العصر العباسي، قصائد

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً