الهوى تعس من قصائد المتنبي

أظَبْيَةَ الوَحشِ لوْلا ظَبيَةُ الأنَسِ

لمّا غَدَوْتُ بجَدٍّ في الهوَى تَعِسِ