النسر والوجه الآخر!

شاركها

عَيبٌ عَلَيكَ أَيا رَجُلْ

فِي الحَقِّ إِنَّكَ لَلْبَطَلْ

أَنْتَ المَضَا ، أَنْتَ المُنَى

وَعَلَيكَ ينْعَقِدُ الأَمَلْ

لَوْلا الخِيانَةُ وَالرِّيا

لَوْلا العَمَالَةُ وَالخَطَلْ

لَوْلا النِّفَاقُ وَأَهْلُهُ

وَعِبَادَةُ الصَّرْعَى هُبَلْ

وَالحِقْدُ فِي قَلْبِ العِدَا

لَوْلا التَّرَدِّي فِي الدَّجَل

وَضَلالُ مَنْ عَبَدَ الهَوَى

مَا ذُلَّ مِثْلُكَ يا رَجُلْ

فِي الحَقِّ كَانَتْ صَوْلَةٌ

إِذْ فِيهِ لا يُجْدِي الخَجَلْ

وَبَذَلْتَ قَلْبَكَ لِلْوَرَى

وَأَبَنْتَ لِلقَوْمِ السُّبُلْ

وَكَذَا سَبِيلُ الله قَدْ

بَينْتَهَا كُنْتَ المَثَلْ

لَمْ تَرْتَزِقْ بِالدِّينِ لا

وَكَذَاكَ يفْعَلُ مَنْ عَقَلْ

وَحَمَلْتَ مِشْعَلَ نَاصِحٍ

وَسِوَاكَ جَاهَرَ بِالعِلَلْ

وَبَدَأْتَ مِنْ حَيثُ الوَرَى

لا مِنْ خَيالِ المُنْفَعِلْ

لَم تَفْتَرِضْ فِيهِم هُدَى

وَكَذَاكَ مَا احْتَلْتَ الحِيلْ

وَرَحِمْتَهُم ، فَنَصَحْتَهُم

بِالذِّكْرِ لا بِسَنَا الزَّجَلْ

إِنَّ البَرِيقَ لَخَادِعٌ

وَإِذَا بَدَا مِثْلَ العَسَلْ

وَالزَّيفُ لَيسَ وَرَاءَهُ

إِلاَّ الضَّياعُ ، وَقَدْ حَصَلْ

خَمْسُوْنَ عَامًا وَالوَرَى

فِي التِّيهِ تَضْرِبُ كَالجُعَلْ

قَدْ عَجَّ بِالقَيحِ الحِمَى

إِنْ فِي السُّهُوْلِ أَوِ الجَبَل

أَوْ فِي البِطَاحِ أَوِ الذُّرَى

أَوْ فِي السُّفُوْحِ أَوِ القُلَلْ

السَّيلُ قَدْ بَلَغَ الزُّبَى

وَالصَّاعُ طَفَّ فمَا العَمَلْ؟

وَالنَّسْرُ فِي أَغْلالِهِ

يدْعُو الإِلَهَ وَيبْتَهِلْ

وَالقَلْبُ فِي أَحْزَانِهِ

يرْجُو الخَلاصَ وَيعْتَمِلْ

والنَّفْسُ فِي ثَوْرَاتِهَا

تَبْكِي الوَفَاءَ وَتَشْتَعِلْ

وَالعَينُ فِي أَنَّاتِهَا

وَالدَّمْعُ مِنْهَا ينْهَمِلْ

وَالرُّوحُ مَلَّتْ وَالنُّهَى

أَوْدَى بِأَحْلامِي المَلَلْ

يا نَسْرُ طَيفٌ مَا لا تَرَى

أَمْ قَدْ دَنَوْتَ مِنَ الأَجَلْ

هَلْ أَنْتَ عَانٍ فِي اللَّظَى؟

إِنْ كَانَ ذَلِكَ فَارْتَحِلْ

وَاصْمُدْ فَأَمْرُكَ هَينٌ

وَعَلَى المُهَيمِنِ فَاتَّكِلْ

مَا كَانَ سَوْفَ يُصِيبُكُمْ

سَيُصِيبُكُمْ ، لا تَنْفَعِلْ

وَصَلاحُ أَمْرِكَ فِي التُّقَى

بَادِر إِلَيهِ عَلَى عَجَلْ

وَاثْبُتْ إِذَا نَزَلَ القَضَا

كَيفَ الجَوَارِحُ تَعْتَزِلْ؟

إِنْ آلَمَتْكَ مُصِيبَةٌ

فِيهَا سَينْتَحِرُ الحَمَلْ

فَدَعِ الأُلى قَدْ نَافَقُوْا

وَالنُّصْحُ دُوْنَكَ ؛ فَامْتَثِلْ

وَجْهُ النِّفَاقِ مُلَوَّنٌ

وَيُجِيدُ أَصْنَافَ المِلَلْ

وَكَذَا الخِيانَةُ وَجْهُهَا

مَنْ يلْقَهُ دَوْمًا يَضِلْ

وَالنَّسْرُ فِي قَلْبِ الفَضَا

أَبَدًا يتُوْقُ إِلَى زُحَلْ

وَيهِيمُ فِي بَدْرِ السَّمَا

وَيصُوْغُ مِنْ شِعْرِ الغَزَلْ

أَمَّا النِّفَاقُ فَبَائِدٌ

يهْوَى الحَضِيضَ كَمَا الجُعَلْ

وَلِكُلِ وَغْدٍ سَاعَةٌ

صُنْ مَاءَ وَجْهِكَ ، وَاحْتَمِلْ

مَاضِيكَ وَلَّى وَانْتَهَى

فِيمَ البُكَاءُ عَلَى طَلَلْ؟

وَالله كَافِيكَ الوَرَى

كُنْ مُسْتَقِيمًا ، وَاعْتَدِلْ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء
مساحة إعلانية
بحجم 90×728 للأجهزة الكبيرة، وبحجم 320×50 للأجهزة المحمولة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية

مشاركات الأعضاء

القوقعة الدامية!

هواءٌ ملءُ جوفكِ يا أخيَّة فلوذي بالسراب ، وأنت حية ألا تبكين عمراً قد تولى؟ أغرَّتكِ الحياة الجاهلية؟ عجيبٌ منك هذا ، صدقيني وأعجب منه

الزواج ليس سجناً جبرياً!

لماذا التحايلُ يا عُطبُلة؟ وهل – هكذا – حُلتِ المشكلة؟ تجشّمْتِ – في الكيد – مُر الأذى وخضتِ المَعامعَ مستبسلة وحِكتِ الأباطيلَ في خِسةٍ فهل

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ذو القرنين لو كنت أملك صبرا

شعر ذو القرنين لو كنت أملك صبرا

لَو كُنتُ أَملِكُ صَبراً أَنتَ تَملِكَهُ عَنِّي لَجَازَيتُ مِنكَ التِّيهَ بِالصَّلَفِ أَو بِتَّ تَضمِرُ وِجداً بِتُّ أَضمُرُهُ جَزَيتَنِي كَلَفاً عَن شِدَّةِ الكَلَفِ تَعَمَّدِ الرِّفقَ يَا

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن الوردي

مذهبي حب رشا ذي جسد مذهب

مذهبي حبُّ رشا ذي جسدٍ مُذهَّبِ قَدْ حُبي حسناً بهِ يستعذبُ القدحَ بي عاذلاً ما أنتَ في لومِكَ لي عادلا سائلا يخبركَ دمعٌ قدْ همى

ديوان ابن النقيب
ابن النقيب

أيا من غدا في اللغز سباق غاية

أيا من غدا في اللُّغز سبّاقَ غاية فغادرني أهدي إليه الأحاجيا فما اسمٌ ثلاثي شرود موانس تركَّبَ من عشرٍ ويلفي ثمانيا تعلقْتُه حتى وردت نميره

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

غمض الحديد بصاحبيك فغمضا

غَمَضَ الحَديدُ بِصاحِبَيكَ فَغَمَّضا وَبَقيتَ تَطلُبُ في الحِبالَةِ مَنهَضا وَكَأَنَّ قَلبي عِندَ كُلِّ مُصيبَةٍ عَظمٌ تَكَرَّرَ صَدعُهُ فَتَهَيَّضا وَأَخٌ سَلَوتُ لَهُ فَأَذكَرَهُ أَخٌ فَمَضى وَتُذكِرُكَ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً