الناس يعتزون دوما بما يجدون – يوسف زيدان من رواية محال

شارك هذا الاقتباس

الناس يعتزون دوما بما يجدون انفسهم فيه ويفتخرون بما لا يختارون
― يوسف زيدان، محال

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
يوسف زيدان

يوسف زيدان

يوسف محمد أحمد زيدان أستاذ جامعي كاتب وفيلسوف مصري، ومتخصص في التراث العربي المخطوط وعلومه، له عدة مؤلفات وأبحاث علمية ، وله إسهام أدبي في أعمال روائية منشورة، وله مقالات دورية وغير دورية في عدد من الصحف العربية

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الجواهري - خلعت ثوب اصطبار كان يسترني

شعر الجواهري – خلعت ثوب اصطبار كان يسترني

خَلعتُ ثوبَ اصطِبارٍ كانَ يَستُرنُي وبانَ كِذبُ ادِعائي أنَّني جَلِد بكَيتُ حتَّى بكا من ليسَ يعرِفُني ونُحتُ حتَّى حكاني طائرٌ غَرِد — محمد مهدي الجواهري

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

وجدت سكوتي متجرا فلزمته - الشافعي

وجدت سكوتي متجرا فلزمته – الشافعي

وَجَدتُ سُكوتي مَتجَراً فَلَزِمتُهُ إِذا لَم أَجِد رِبحاً فَلَستُ بِخاسِرِ وَما الصَمتُ إِلّا في الرِجالِ مُتَاجِرٌ وَتاجِرُهُ يَعلو عَلى كُلِّ تاجِرِ — الإمام الشافعي Recommend0

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

الكميت بن زيد

ألا أبلغ جماعة أهل مرو

ألا أبلغ جماعة أهل مرو على ما كان من ناءٍ وبُعدِ رسالة ناصح يهدي سلاماً ويأمر في الذي ركبوا بجَدِ وأبلغ حارثاً عنا اعتذاراً إليه

ديوان الأمير الصنعاني
محمد بن إسماعيل الصنعاني

وافت هداياك التي مثلها

وافت هداياك التي مثلها ما سمعت أذني ولا قد رأيت حار بها خِرِّيت فكريَ الذي كان قديماً داخلاً كل بيت وأسكتتني ثانياً بعد أن كنت

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

وفيشة ترضي أكف الرازه

وفيشةٍ ترضي أكفَّ الرازَهْ فطحاءَ تَشفي لاعج الحزَازه أقعتْ على مثل عمود الفازه صَدْق القناةِ مُحصف الجَلازه يُنغض مثل الحية النكّازه تُقلُّ مثلَ الألف باهتزازه

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً