المرتزقة في بحر الظلمات!

شارك هذا الاقتباس

بدين الله يرتزق الجبانُ

وبين الناس يقتله الهوانُ

يبيع الدين بخساً للطواغي

لتغمره الدراهمُ والأمان

ويلوي النص في خبثٍ ومَكر

ومِن شِدقيه ينطلق البيان

ويخترعُ المَحاور والأحاجي

وتسبق قوله الحُجَجُ الحِسان

ويَحْبكُ دَوْره في كل وادٍ

تُزخرفه اللآلئُ والجُمان

ويقمع من يناوئه بلفظٍ

تُؤازره القذائف والسنان

وقد يُوشي بما لم يأت منه

وفي حبك الزيوف له لسان

دياجي الزور ليس لها حدودٌ

ولا يسعى لها إلا الجبان

ومَن يعدل بحب الله شيئاً

فقد حَرمتْ على الغر الجنان

وبحر الزيف ليس له قرارٌ

وربانُ الخديعة لا يعان

يراهن في العُباب على حياة

وفلكُ الزور يُغرقها الرهان

ولم تقفِ العمالة عند جيل!

ويشهد بالذي قلت الزمان

وليس يضم مَن فسقوا أوانٌ

وليس يَحُد مَن ركنوا مكان

إذا عبدٌ عصى مولاه جهراً

فضاع فما على المولى ضمان

ومن خان الأمانة باختيار

فمِن أصفى أقاربه يُخان

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

انضم إلى مجتمع عالم الأدب

منصّة للشعراء والكتاب ومتذوقي الشعر والأدب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية

مشاركات الأعضاء:

القاريء الصغير!

بصوتكَ قد أبنتَ لنا الصوابا كمثل الشهد مُؤتلقاً مُذابا وأشجيتَ القلوبَ بلا مَلالٍ وأحييتَ الشعورَ المُستطابا وأعجزتَ الطيورَ إذا تغنتْ لأنك سُقتَ ألحاناً عِذابا بآياتٍ

بل جميلة المسلمة الإنجليزية!

حدثوني عمّن تَسُرّ النفوسا طفلة فاقت في صِباها العَروسا إنها – بالإسلام – أحلى وأنقى وإذا بالقرآن أضحى أنيسا أنقذتهم نارُ الدنا نارَ أخرى إن

يَلُومُ خَلِيلِيْ أن رآني مُتَيّمًا

يَلُومُ خَلِيلي أن رآني مُتَيّمًا وَحِيدًا كأنّي مِن وجُوميَ نادِمُ يَقولُ: وعَيني بانَ ناشِزُ دَمعِها : أَجِدَّكَ هٰذا من حبيبكَ سَالمُ؟ أفي كُلّ يَومٍ أنْتَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر لبيد بن ربيعة - ذهب الذين يعاش في أكنافهم

شعر لبيد بن ربيعة – ذهب الذين يعاش في أكنافهم

إِنَّ الرَزِيَّةَ لا رَزِيَّةَ مِثلُها فِقدانُ كُلِّ أَخٍ كَضَوءِ الكَوكَبِ ذَهَبَ الَّذينَ يُعاشُ في أَكنافِهِم وَبَقيتُ في خَلفٍ كَجِلدِ الأَجرَبِ يَتَأَكَّلونَ مَغالَةً وَخِيانَةً وَيُعابُ قائِلُهُم

شعر البحتري - روحي ورحك مضمومان في جسد

شعر البحتري – روحي ورحك مضمومان في جسد

رُوحِي ورُحُكَ مَضْمُومَانِ فِي جَسَدٍ، يَا مَنْ رأَى جَسَداً قَدْ ضَمَّ رُوحَيْنِ يَا باعِثَ السُّكْرِ مِنْ طَرْفٍ يُقَلِّبُهُ هَارُوتُ ، لا تَسْقِني خَمْراً بِكَاسَيْنِ ويَا

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان تأبط شرا
تأبط شراً

فقد أطلقت كلب إليكم عهودها

فَقَد أَطلَقَت كَلبٌ إِلَيكُم عُهودُها وَلَستُم إِلى إِلٍّ بِأَفقَرَ مِن كَلبِ وَهُم أَسلَموكُم يَومَ نَعفِ مُرامِرٍ وَقَد شَمَّرَت عَن ساقِها جَمرَةُ الحَربِ بَصَرتُ بِنارٍ شِمتُها

ابن الوردي

قد عم خالك حسنا

قد عمَّ خالُكَ حُسْناً في اللونِ يحكي بلالا نعمْ نعمْ أنت سؤلي فلا تجبْني بلا لا جفني غريقٌ وقلبي لا يستطيعُ بلالا لألأء وجهكَ يُغني

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

أذل الحرص والطمع الرقابا

أَذَلَّ الحِرصُ وَالطَمَعُ الرِقابا وَقَد يَعفو الكَريمُ إِذا اِستَرابا إِذا اِتَّضَحَ الصَوابُ فَلا تَدَعهُ فَإِنَّكَ كُلَّما ذُقتَ الصَوابا وَجَدتَ لَهُ عَلى اللَهَواتِ بَرداً كَبَردِ الماءِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً