المال قصيدة رائعة لناصيف اليازجي

المال قصيدة رائعة لناصيف اليازجي
شارك هذه الأبيات

ألا يا جامعَ الأمـوالِ هَـلاَّ

جَمَعْتَ لَها زماناً لافْتِـرَاقِ

رأيتُكَ تطلبُ الإبحارَ جَهْـلاً

وأنتَ تكادُ تغرقُ في السَّواقي

إذا أحرزْتَ مالَ الأرضِ طُرَّاً

فما لَكَ فوقَ عيشِكَ منْ تَرَاقِ

أتأكلُ كُلَّ يومٍ ألفَ كَبْـشٍ

وتلبسُ ألفَ طَاقٍ فوقَ طاقِ

فُضولُ المالِ ذاهبـةٌ جُزافـاً

كَمَاءٍ صُبَّ في كأسٍ دِهَاقِ

— ناصيف اليازجي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
مساحة إعلانية
بحجم 90×728 للأجهزة الكبيرة، وبحجم 320×50 للأجهزة المحمولة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الأحوص الأنصاري - طاف الخيال وطاف الهم فاعتكرا

شعر الأحوص الأنصاري – طاف الخيال وطاف الهم فاعتكرا

طافَ الخَيالُ وَطافَ الهَمُّ فاعتَكَرا عِندَ الفِراشِ فَباتَ الهَمُّ مُحتَضِرا أُراقِبُ النَجمَ كالحَيرانِ مُرتَقِباً وَقَلَّصَ النَومُ عَن عَينيَّ فانشَمَرا — الأحوص الأنصاري معاني المفردات اعْتَكَرَ

من بديع شعر ابن الدمينة الخثعميّ

من بديع شعر ابن الدمينة الخثعميّ

أما والله ثمّ الله حقاً يمين البرّ أتبعها يمينا لقد حلّت أميمة من فؤادي تلاعاً ما أبحن وما رعينا — ابن الدمينة الخثعميّ والمعنى التشبيهي

شعر نزار قباني مع جريدة

شعر نزار قباني – مع جريدة

أَخرَجَ مِن مِعطَفِهِ الجَرِيدَة.. وَ عُلبَةَ الثِّقَابِ وَ دُونَ أَن يُلاحِظَ اِضِّطرَابِي.. وِ دُونَمَا اِهتِمامٍ تَنَاوَلَ السُّكّر من أَمامِي.. ذَوَّبَ في الفِنجَانِ قِطعَتِين ذَوَّبنِي.. ذَوَّبَ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

عبس الليل فلا صبح يرى

عبَسَ اللّيلُ فلا صُبْحٌ يُرى وهَوى النّجْمُ وغابَ الفَرْقَدُ وضَحِكْنا وجَلَبْنا طُرَفاً أفَلا يَضْحَكُ هَذا الأسْوَدُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لسان الدين بن الخطيب،

ديوان أبو نواس
أبو نواس

ما استكمل اللذات إلا فتى

ما استَكمَلَ اللَذّاتِ إِلّا فَتىً يَشرَبُ وَالمُردُ نَداماهُ هَذا يُفَدّيهِ وَهَذا إِذا ناوَلَهُ القَهوَةَ حَيّاهُ وَكُلَّما اشتاقَ إِلى قُبلَةٍ مِن واحِدٍ أَلثَمَهُ فاهُ سَقياً لِدَهرٍ

ديوان قيس بن الملوح
قيس بن الملوح

متى يشتفي منك الفؤاد المعذب

مَتى يَشتَفي مِنكَ الفُؤادُ المُعَذَّبُ وَسَهمُ المَنايا مِن وِصالِكِ أَقرَبُ فَبُعدٌ وَوَجدٌ وَاِشتِياقٌ وَرَجفَةٌ فَلا أَنتِ تُدنيني وَلا أَنا أَقرَبُ كَعُصفورَةٍ في كَفِّ طِفلٍ يَزُمُّها

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً