الكواكب الدريَّة في مدح خير البرية – قصيدة البردة للإمام البوصيري

محمدٌّ سيدُ الكونينِ والثقلَيْن

والفريقين مِن عُربٍ ومِن عَجَمِ

نَبِيُنَا الامِر النَّاهِي فلا أَحَدٌ

أبَرُ في قولِ لا منه ولا نَعَمِ

هُو الحبيبُ الذي تُرجَى شفاعَتُهُ

لكُلِّ هَوْلٍ مِن الأهوالِ مُقتحَمِ

دَعَا الى اللهِ فالمُستمسِكُون بِهِ

مُستمسِكُونَ بِحبلٍ غيرِ مُنفَصِمِ

— البوصيري