Skip to main content
search

لَو عُدتُ دَهراً لاشتَغَلتُ كَراعِي = أَمشِي وَأَسرَحُ فِي رُبا الأَصقَاعِ

غَــنَمِي رِفــاقِي تَحتَ زُرقِ سَمائِها = بَــيــنَ الــتِّلالِ كَــثِيرةِ الإمــراعِ

الــرَّعيُ أَشــرَفُ مِهنَةٍ بَينَ الوَرى = هَـــذا وَصَـــحَّ بِــثــابِتِ الإجــماعِ

إذ أَورَدَ الــشَّيخُ الــبُخَارِي عِندَهُ = ورَواهُ مُــسلِمُ بَــعدَ حُــسنِ سَماعِ

سَــأَلَ الــصَّحابةُ مَــرَّةً فَــأَجابَهُم = خَــيــرُ الــبَــرِيَّةِ كَــامِــلٍ بِــطِــباعِ

أَي يَــا نَــبِيَّ اللّهِ فِي عَهدٍ مَضى = هـَل كُنــتَ تُعرَفُ بَينَهُم كالرَّاعِــي

قَــالَ الــحَبِيبُ نَــعَم وقَبلِي كُلَّهُم = الأَنــــبِــيــاءُ جَــمِــيــعُهُم بِــتِــبَــاعِ

وبِــآخِرِ الأَزمــانِ يُــوشـِكُ أَنَّــهُ = خَــيرَ الــرَّياشِ لِــمُسلِـمٍ مِــطواعِ

غَــنَمٌ تُــساقُ بِــبُكرةٍ نَــحوَ الكَلا = شَعـَفَ الجِـبالِ وَخِصبَةَ الأَقـواعِ

كَيفَ السَّبِيلُ لِفَهمِ نَفسٍ أُعطِيَت = رُوحــــاً وقَــلــباً ثُـــمَّ عَــقــلٌ واعِ

دُونَ الخُلـُوِّ بِوَحـدَةٍ فَـوقَ الخـَلا = دَرســاً لِــذاتِـي بُـغـيةَ اسـتِـطـلاعِ

الرَّعيُ يَهدِي النَّفسَ فِي خَلَواتِها = لِــتَــواضُــعٍ وجَــــســارةٍ وشَــجــاعِ

يَــا راعِــيَ الأَغــنامِ نِــلتَ بِمِهنةٍ = خَــيــراً كَــثِــيراً دُونَــمــا أَطــماعِ

فَجراً خُرُوجِي قَبلَ وقتِ شُرُوقِها = قَــبلَ الــسُّطُوعِ وشِــدَّةِ الإشعاعِ

سَمِعـَت خُطـايَ تَقافـَزَت مَسـرُورةً = حَـانَ اصطِـفافُ الكُـلِّ كالمُنـصَاعِ

نهض الــجَمِيعُ تَــرَقُّباً فِــي فَــتحِهِ = بَــابُ الــحَظِيرةِ ضَــيّقُ الــمِصراعِ

هَيَّا اخرُجُوا لا تَعجَلُوا فِي رِزقِكُم = فَــسَــتَأكُلُونَ لِــلَــحظَةِ الإشــبــاعِ

يَـــا رازِقَ الــنَّعَّابِ بَــعدَ هَــجِيرِهِ = فَــرخَاً صَــغِيراً قَــبلَ سِــنِّ يَــفاعِ

سَــخِّــر لَــنــا رِزقــاً بِــواسِعِ رَحــمةٍ = مِــن كُــلِّ نَــبتٍ طَــيِّبٍ مِــرباعِ

سِــرنا جَــمِيعاً بَــعدَ مِــلئِ حَقِيبَتِي = زَادِي الــمُــكَمِّلُ لــلغِذا ومَــتاعِي

رُغــفــانُ خُــبزٍ مُــستَدِيرٌ شَــكلُها = جُــبــنُ طَـــرِيٌّ فَــائِــقٌ بِــنَــصاعِ

وفُتاتُ زَعــتَرَ يُــستَطابُ بِغَمسةٍ = بِــعُــصارةِ الــزَّيتُونِ مِــلئُ صُــواعِ

أَوراقُ شَـــايٍ تُــســتَساغُ بِــسُكَّرٍ = مُزِجَت بِقَطفٍ مِن شَذا النَّعناعِ

هـَذا وَرَبِّي قِمّـَةُ العَيـشِ الـذي = تَسقِـي الفـُؤادَ حـَلاوةَ الإمـتـاعِ

تَجرِي ورائِي خَلفَ ظَهرِي تارةً = أَو مِـــن أَمــامِــي دُونَــما إســراع

وَقَفَـت خـِرافِي بَعـدَ قَطـعِ مـَسافـةٍ = قَــالَت بِــصَـوتٍ وَاحِــدٍ مُـنـذاعِ

أَطـلـِق عَنانَكَ فِي الفَـضـا مـُتَأَمّـِلاً = تِــلـكَ الــطَّبِيعـةُ قِـف بِنا يا راعِ

دَعــنا بِــشَأنٍ تُــستَقى خَــيراتُهُ = لَــبَناً يَــفِيضُ بِــدَرَّةِ الأَضــراعِ

الضَأنُ تَرعى أَبعَدَت وَسِخالُها = تَلهُو وَتَمرَحُ دُونَ أَيِّ صِراعِ

قُلتُ ارتَعـُوا حَتَّى تَنُـوءَ بُطُونُـكُم = عُــشبـاً وَزَهـراً وَافِــرَ الأَنـواعِ

ثُــمَّ احــمَدُوا رَبَّــاً تَــجَلَّى شَأنُهُ = يَحمِي النُّفُوسَ مَرارةَ الأَوجاعِ

سُــبحانَهُ حَــبَكَ الــسَّماءَ بِــزِينةٍ = والأَرضَ بَسـطاً خَالِـصَ الإبـداعِ

قَبلَ الغُرُوبِ بِوَهنةٍ قُلتُ احشُدُوا = وتَــأَهَّــبُــوا لِــلــعَــودِ والإرجـــاعِ

مشاركات الأعضاء

أمسك عليك زوجك!

أحمد علي سليمان عبد الرحيمأحمد علي سليمان عبد الرحيم

اترك ردا

Close Menu

جميع الحقوق محفوظة © عالم الأدب 2024