القاريء الصغير!

شارك هذا الاقتباس

بصوتكَ قد أبنتَ لنا الصوابا

كمثل الشهد مُؤتلقاً مُذابا

وأشجيتَ القلوبَ بلا مَلالٍ

وأحييتَ الشعورَ المُستطابا

وأعجزتَ الطيورَ إذا تغنتْ

لأنك سُقتَ ألحاناً عِذابا

بآياتٍ كمثل الورد فاحتْ

تُعطر بالهُدى مَن قد أنابا

تمتعنا بترتيلٍ بديع

قد امتزج الأداءُ به فطابا

بأنغام لها لحنٌ جميلٌ

فلا تلقى لرقتها اضطرابا

حباكَ الله – في القرآن – صوتاً

جزاءً مِن عطا المولى حِسابا

أيا (عباسُ) قد أرهفتُ سمعي

لأسمع ما ترتله احتسابا

حنانيكَ القراءةُ أطربتني

بصوتٍ ما ظننتُ بأن يُعابا

مَعاذ الله أن أنساك عمري

سأدعو ما حييتُ بأن تُثابا

وأن تُؤتى الهداية في البرايا

وأن تُؤتى الدعاء المستجابا

وقاكَ الله فتة مَن يُرائي

بما يتلوه ، ضل هوىً وخابا

لينفعْنا المليك بما استمعنا

وعُلّمنا الحنيفة والكتابا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

انضم إلى مجتمع عالم الأدب

منصّة للشعراء والكتاب ومتذوقي الشعر والأدب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية

مشاركات الأعضاء:

البكائية النحوية – رثاء النحوي!

الكل يفنى ، ثم يبقى الباري والمُلكُ – كل الملك – للقهارِ كتبَ الفناءَ على الخلائق كلها والكل رهنُ مشيئة الجبار وتنوعت صورُ الحُتوف لحكمةٍ

الحويراء و الساهري.

يروى أن امرأة فاتنة الجمال، تغزل بها فتيان قبيلة من العرب الغابرة، إذ كانت تسكن قيفارا من واد بالخوالي، و لما سمع أهلها بما صار

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر عبد الغفار الأخرس لم يرقها عبرة

شعر عبد الغفار الأخرس – لم يرقها عبرة

يُرسِلُ الوَجْدَ إِلى أَجفَانِهِ رُسُلَ الأَدمُعِ مَثنَى وَ فُرَادَى لَم يُرِقْهَا عَبرةً إلاَّ إِذا اتَّقَدَتْ نَارُ الجَوَى فِيهِ اتِّقَادَا قَد مَنعتُم أَعيُنِي طيبَ الكَرَى فَحَريٌّ

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

فرح الناس أن تهيأ في الفطر

فرحَ الناسُ أن تَهيَّأ في الفِطْ رِ لهم بالنهارِ أكلُ الطعامِ ورأينا الإمامَ يفرحُ في الفط رِ بعاداته من الإطعامِ أيَّدَ اللَّهُ مُلكَهُ ورعاهُ وسقاهُ

ديوان أبو نواس
أبو نواس

لأحسن من صائل أحمرِ

لأحسنُ من صائلٍ أحمرِ تسيلُ به حومةُ العسكرِ ركوبٌ على أدهم بُكرةً ووثبةُ شاةٍ على أشقر خيولٌ من الراح ما عُرّقت ليوم رهان ولم تضمر

ديوان عبيد بن الأبرص
عبيد بن الأبرص

تغيرت الديار بذي الدفين

تَغَيَّرَتِ الدِيارُ بِذي الدَفينِ فَأَودِيَةِ اللِوى فَرِمالِ لينِ فَحَرجَي ذِروَةٍ فَقَفا ذَيالٍ يُعَفّي آيَهُ سَلَفُ السِنينِ تَبَصَّرَ صاحِبي أَتَرى حُمولاً تُساقُ كَأَنَّها عَومُ السَفينِ جَعَلنَ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً