أبيات شعر مدحLoading

حفظ في المفضلة

قصيدة: أبى طلل بالجزع أن يتكلما للشاعر: بشار بن برد

إذا ما غضبنا غضبةَ مضريةَ
هَتَكْنَا حِجَابَ الشَّمْسِ أوْ أمطرت دما
إذا ما أعرنا سيداً من قبيلة ٍ
ذُرَى مِنْبَرٍ صَلَّى علَينا وسَلَّما
وإنا لقومٌ ما تزالُ جيادنا
تساورُ ملكاً أو تناهبُ مغنما
خلقنا سماءً فوقنا بنجومها
سيوفا ونقعا يقبض الطرفَ أقتما
– بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد بن يرجوخ العُقيلي (96 هـ - 168 هـ) ، أبو معاذ ، شاعر مطبوع. إمام الشعراء المولدين. ومن المخضرمين حيث عاصر نهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العباسية. ولد أعمى، وكان من فحولة الشعراء وسابقيهم المجودين. كان غزير الشعر، سمح القريحة، كثير الإفتنان، قليل التكلف، ولم يكن في الشعراء المولدين أطبع منه ولا أصوب بديعا.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى