الغربة على يديك!

شارك هذا الاقتباس

كنتُ أهوى زيجة بالحب أشهى

وانطلاقاً بالنكاح العفّ أزهى

فانطلقتُ – في المتاهاتِ – وحيداً

فإذا بي أنتهي – صدقاً – لمَهوى

ونهاني سيدُ القوم ، ولكنْ

لم أعِرْ أيّ اعتباراتٍ لمَنهى

قِيلَ عُدْ للدار ، لن تعدِمَ زوجاً

قد أحبّتك ، وباتت بك ولهى

صرَّحتْ بالحب ، لم تصمُتْ حياءً

تلك منا ، وهْي ليست بعد شَوْها

جعلتنا شفعاءَ ، فاتبعنا

مَن تحب عَيشها أحلى وأشهى

قد تكونُ مَن تخيّرتَ عروساً

أجملَ الغادات يا ولهان وَجْها

ثم تسقيك شقاء العيش جَبراً

ومِن الأعداء هذي الزوجُ أدهى

قلتُ: كلا ، إنني بالحال أدرى

والتي اخترتُ وربّ الناس أبهى

وتزوجتُ ، وكان السحْرُ أقوى

فإذا بالغادة الحسناء بَلها

لعبتْ بالنار حتى أحرقتنا

وإذا بالبيت – للأصهار – مقهى

في مهبّ الريح أمسى كل شيء

مِن بيوتِ العنكبوت البيتُ أوهى

وكأني اخترتُ مَن تلعب دوراً

والتقيتُ الزوج في حفلة ملهى

فاغتربتُ رغم أني وسط أهلي

حلّ بي ما كنتُ يوماً عنهُ أنهى

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

انضم إلى مجتمع عالم الأدب

منصّة للشعراء والكتاب ومتذوقي الشعر والأدب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية

مشاركات الأعضاء:

جيران أم جدران؟ (ليست الجيرة خذلاناً!)

بكى الفؤادُ على تمرّق القيمِ والنفسُ آلمها ترهلُ الشِيَمِ والقلبُ يرثي لمَا – في الناس – مِن مِحن إذ خلفتهم بلا عزم ولا همم والروحُ

الرجولة الباكية! (تأبين نجيب الكيلاني!)

عقودٌ سبعة ملئتْ أمانِ تعاين عبْرها دول الزمان بأفكار سطرتَ تنير درباً وتهدي الحائرين إلى الأمان وجيلاً كنت ترشده لتحيا عزيز النفس مؤتلقُ الجنان وملحمة

رويداً أيها المرتزقة!

رويدكَ يا أيها المرتزقْ ونحو المهالك لا تستبقْ سيقتلك المالُ ، يا مُفترٍ ويوماً بما تنتوي تحترق تَقَوّتْ بإبلاغ هدي السما ولكن بلا جشع أو

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن زيدون - يا ناسيا لي على عرفانه تلفي

شعر ابن زيدون – ما شئت فاصنعه كل منك محتمل

يا ناسِياً لي عَلى عِرفانِهِ تَلَفي ذِكرُكَ مِنِّيَ بِالأَنفاسِ مَوصولُ وَقاطِعاً صِلَتي مِن غَيرِ ما سَبَبٍ تَاللَهِ إِنَّكَ عَن روحي لَمَسؤولُ ما شِئتَ فَاصنَعهُ كُلٌّ

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

حب الوطن كما يراه برنارد شو

حب الوطن كما يراه برنارد شو

سوف لن يهدأ العالم حتى ينفذ حب الوطن من نفوس البشر. — جورج برنارد شو Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات

الطريق الصحيح — باولو كويلو

تأكد من أنك وأنت تدفع ثمن أحلامك بأنك تسير حقاً في الطريق الصحيح — باولو كويلو Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

عبد الله بن المعتز

دعوا مغرما بالطرب

دَعَوا مُغرَماً بِالطَرَب كَما زالَ شَيءٌ عَجَب بَلِ العَيشُ إِن طالَ بي سِوى ساعَةٍ يُستَلَب وَكَم فَطِنٍ قَد مَلَأ نَ مُقلَتَيهِ بِالرِيَب وَبِكرٍ مَجوسِيَّةٍ عَلَيها

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

عاد مني الخيال طيف الخيال

عادَ منّي الخيالَ طيفُ الخيالِ مرحبا مرحبا به من وصال لم تطل مدَّة السقام من البلـ ـبال حتى ظفرت بالإبلال ليلةٌ طوّلت يدَ الليل عندي

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

أين المفر من القضاء

أَينَ المَفَرُّ مِنَ القَضا ءِ مُشَرِّقاً وَمُغَرِّبا اِنظُر تَرى لَكَ مَذهَباً أَو مَلجَأً أَو مَهرَبا سَلِّم لِأَمرِ اللَهِ وَأَر ضَ بِهِ وَكُن مُتَرَقِّبا وَلَقَلَّ ما

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً