الشاعر أنس الدغيم في رثاء الشيخ يوسف القرضاوي

شارك هذا الاقتباس

في ذمّة الله هذا الواقفُ الجبَلُ … العالِمُ الفَذُّ والعلّامةُ الرَّجُلُ

شيخُ المواقف ما لانَتْ عريكتُهُ … في الحقِّ أو ردَّه عن رأيه وَجَلُ

ستٌّ وتسعونَ والهمّاتُ عاليةٌ … كأنّها في سماءِ الأمّةِ الشُّعَلُ

إنْ كان وافاكَ مِن بعدِ المدى أجلٌ … فما لذِكرِكَ فيما بَينَنا أجَلُ

….

#شيخ_الدعاة_القرضاوي في ذمّة الله

Recommended1 إعجاب واحدنشرت في شعر، مشاركات الأعضاء

انضم إلى مجتمع عالم الأدب

منصّة للشعراء والكتاب ومتذوقي الشعر والأدب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أنس الدغيم

أنس الدغيم

أنس الدُّغيم (8 يوليو 1979) شاعر وكاتب سوري. ولد في بلدة جرجناز في منطقة معرة النعمان ونشأ بها. ترك دراسته بجامعة دمشق في الهندسة المدنية، ثم درس الصيدلة في جامعة فيلادلفيا بالأردن وتخرج سنة 2008. نشر ديوانه الأول سنة 2002 حتى اندلعت أحداث الأزمة السورية في 2011، فكانت نقطة تحول في حياته الأدبية. رئيس الجمعيّة الدوليّة للشعراء العرب ومدير عام دار آرام للترجمة والنشر. المؤلفات مجموعتان شعريّتان : المنفى، الجوديّ الكتب : 100 لافتةٍ للحرّيّة، 100 لافتةٍ للحياة، سكَّرٌ من الحجاز، المَجالِس

مشاركات الأعضاء:

باكية إلى الأبد!

دمعي لمَا عاينتِ منحدرُ والقلبُ في الآلام يستعرُ والكرب – في الأعماق – منجدلٌ يشكو الذي يأتي الألي كفروا مازالتِ الأغيار تصرعنا ويؤزنا المستقبل الأشر

[ ؟ ] 

” كنت أحس بالتعاسة كنت أعيش صخب تدمير الذات وفي الوقت الذي كان أصدقائي فيه ينظرون إليّ كقائد وزميل ظريف وحاد الذكاء ، إلا أنني

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر علي بن الجهم - كم من عليل قد تخطاه الردى

شعر علي بن الجهم – كم من عليل قد تخطاه الردى

كَمْ مِنْ عَلِيلٍ قَدْ تَخَطَّاهُ الرّدى فَنَجَا وَمَاتَ طَبِيبُهُ وَالْعُوَّدُ صَبراً فَإِنَّ الصَبرَ يُعقِبُ راحَةً وَيَدُ الخَليفَةِ لا تُطاوِلُها يَدُ — علي بن الجهم Recommend0

شعر المتنبي - أريقك أم ماء الغمامة أم خمر

شعر المتنبي – أريقك أم ماء الغمامة أم خمر

أَريقُكِ أَم ماءُ الغَمامَةِ أَم خَمرُ بِفِيَّ بَرودٌ وَهوَ في كَبِدي جَمرُ أَذا الغُصنُ أَم ذا الدِعصِ أَم أَنتِ فِتنَةٌ وَذَيّا الَّذي قَبَّلتُهُ البَرقُ أَم

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

وجدت سكوتي متجرا فلزمته - الشافعي

وجدت سكوتي متجرا فلزمته – الشافعي

وَجَدتُ سُكوتي مَتجَراً فَلَزِمتُهُ إِذا لَم أَجِد رِبحاً فَلَستُ بِخاسِرِ وَما الصَمتُ إِلّا في الرِجالِ مُتَاجِرٌ وَتاجِرُهُ يَعلو عَلى كُلِّ تاجِرِ — الإمام الشافعي Recommend0

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أسامة بن منقذ
أسامة بن منقذ

يا معمل الآمال دع خدع المنى

يا مُعمِلَ الآمالِ دَعْ خُدَعَ المنى فاليأسُ ينقضُ كلّ ما أبرَمتَهُ مَرِّضْ فؤادَكَ بالسّلوِّ لعلّه مُتَيَسّرٌ بَعدَ النّوى إن رُمتَه فمنِ الجهالةِ أن تُؤَمّل وصلَهم

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

من معيد لي أيا

مَن مُعيدٌ لِيَ أَيّا مي بِجَزعِ السَمُراتِ وَلَيالِيَّ بِجَمعٍ وَمِنىً وَالجَمَراتِ وَظِباءً حالِياتٍ كَظِباءٍ عاطِلاتِ رائِحاتٍ في جَلابي بِ الدُجى مُختَمِراتِ رامِياتٍ بِالعُيونُ ال نُجلِ

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

توهمت من أهواه خارج صورتي

توهمت من أهواه خارجَ صورتي فقدّرته في القربِ بالباعِ والشبر فيحيي فؤادي بالوصالِ وباللقا ويقتلني بالصدِّ منه وبالهجرِ يجرِّد عن غصنٍ قويمٍ وعن نقا ويبسمُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً