الرجال أربعة – الخليل بن أحمد

قدم رجلٌ من فزارة على الخليل بن أحمد وكان الفزاري [tie_tooltip text=”عيِيَ في : عاجز عن بيان مُراده بالكلام ، عاجز عن إحكام أمرٍ ما” gravity=”n”]عييّا[/tie_tooltip]، فسأل الخليل مسألةً فأبطأ في جوابها، فتضاحك الفزاري، فالتفت الخليل إلى بعض جلسائه فقال:

الرجال أربعة: فرجل يدري ويدري أنه يدري، فذلك عالم فاعرفوه، ورجل يدري ولا يدري أنه يدري، فذلك غافلٌ فأيقظوه؛ ؛ ورجل لا يدري ويدري انه لا يدري فذلك مسترشد فأرشدوه، ورجل لا يدري ولا يدري أنه لا يدري، فذلك مائق فاجتنبوه.

ثم أنشأ الخليل يقول: الكامل

لو كنتَ تَعلَمُ ما أقولُ عذَرتَني

 أَوْ كنتُ أَجْهَلُ ما تقولُ عذَلتُكا

لَكِنْ جَهِلتَ مَقَالَتي فَعذَلْتَني

وعلِمتُ أَنَّكَ مائقٌ فَعَذَرْتُكا